موقف حكومي مخجل بأنتهاك سيادة العراق وسط غياب واضح للدبلوماسية العراقية

2022-07-25
24

بقلم الاعلامي / وحيد البوهلالة

من المعروف لدي الاوساط ان اي سلطة من واجبها الرئيسي توفير البيئة الاَمنه للمواطن وحمايته من اي اعتداء خارجي وعكس هذا سيكون هنالك تساؤلات عدة من بينها ان هذة السلطه ربما قد تكون وهنه وضعيفه ولاتملك اي قرار حسم او ان رجالها لايملكون المهنية في الجانب السياسي في إدارة المؤسسات الحكومية
شهد العراق خلال الأيام الماضية انتهاك واضح لسيادته وذلك عبر تعرض المواطنين من هجمات من قبل القوات المسلحة التركيه مما خلف ورائها عشرات القتلى والجرحى وترك الفزع والفوصى لدي المواطنين وسط غياب حكومي عن اتخاذ الحلول المناسبة وذلك بأستنكار وتقديم شكوى معنونه للأمم المتحدة ومجلس الأمن بخصوص هذة الانتهاكات الصارخة للسيادة الوطنيه واستدعاء السفير التركي للوقوف على خلفيات وتداعبات الموقف التركي الغير مسؤول والمشين ،
طالما ان الخيار العسكري غير مدروس لدي الحكومه المركزية لأسباب عديدة ومعقدة وربما هنالك أطراف تدخل مباشرة على الخط ويؤثر على اي قرار ، لدا على الحكومة ان تذهب للحلول الدبلوماسية في حل هكذا أفعال اقدم عليها الجانب التركي لانتهاك سيادة العراق وقتل مواطنين عزل من الشعب العراقي .
ان غياب القرار العراقي وعدم اتخاذ موقف هو امر يثير الاستغراب لدي الشعب العراقي وان المواطن وحسب فطرته المعهودة لايقبل هكذا أساليب مخجلة وغير شجاعة من الحكومه الحالية التي أصبحت مكتوفة الايدي في اي قرار يفكر به الشعب العراقي .
َبالامس القريب سارعت تركيا الي قطع المياة عن الجانب العراقي الذي ترك أثرا كبيرا على الجانب الزراعي والصناعي والإنساني عبر شحة المياه في كثيرا من مناطق العراق وشلت الزراعه بصوره رئيسية وبالرغم من المناشدات الشعبية للحكومه المركريه لم نجد اذان صاغية في اتخاذ قرار حكومي شجاع للمطالبة الجانب التركي بحصة العراق المائية ولم نسمع اي شكوى مقدمة للامم المتحدة للمطالبة بحق العراق بحصته المقرر وفق المواثيق الدوليه
لذا نطالب الشرفاء من أصحاب القرار بتفعيل المسالك الدبلوماسية مع الجانب التركي والوقوف بحزم والمطالبة بتقديم الحجج او الكشف عن الملابسات التي دفعت تركيا لضرب المواطنين العزل والمطالبة بسحب القوات التركيه من الأراضي العراقية بأسرع وقت ممكن وتعويض ذوي الضحايا من جراء القصف التركي للجانب العراقي
وايضا درج موضوعة قطع المياة عن الأراضي العراقية والمطالبة بارجاع الحصة المقررة له
الرحمه والمغفره لشهداء العراق الأبرار والشفاء العاجل للجرحي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التصنيفات : سياسية | شؤون الناس | مقالات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان