عـــاجل

سلسلة ادارة الدولة الحكومة..والنجاح الراحل ،، باسم الشمري ــ أبا نبأ سلطان المحبة احتفالات خارجة عن الذوق ..وغياب الموقف رؤية .. التقييم اساس التقويم ما جرى خلال لقاء الصدر مع الإطارالتنسيقي ، باختصار الصدر عقب اجتماعه بالاطار التنسيقي مغرادا لاشرقية ولاغربية بناء دولة لا بناء سلطة حملة الشهادات العليا في التيار الصدري في واسط تنظم ندوة توعوية حول أسباب تفشي ومعالجات آفة المخدرات عاجل ..الزعيم الصدر يحذر من التهاون في مسالة كشف المعتدين على منزل رئيس الوزراءويتوعد بكشفها مستقبلا السيد الصدر يلتقي بعدد من بالمستقلين الفائزين بالإنتخابات من تحالف العراق المستقل في النجف الأشرف نعود ونقول من أعوادِ المِشنقة إلى أعواد المِنبَر.. زعيم الخط الصدري السيد مقتدى الصدر الصدر يدعو إلى حل الفصائل المسلحة في العراق وتسليم سلاحها إلى الدولة

ما جرى خلال لقاء الصدر مع الإطارالتنسيقي ، باختصار

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

العراق الحر نيوز -متابعة

كتب السيد جليل النوري ملخص عن دواعي وماجرى خلال لقاء سماحة السيد مقتدى الصدر بالاطار التنسيقي ،

الاتي:

بسمه تعالى
ما جرى مع الإطار، باختصار:
الدعوة التي وجهها القائد الصدر للاخوة في الاطار التنسيقي وحضوره الى بغداد والجلوس معهم، انطلقت من اساس مهم جدا قائم على ما نتج من ضرر اصاب التشيع وسمعته خلال هذه الفترة من الحكم السياسي، والذي استوجب الجلوس ومناقشة تداعيات هذا الامر الخطير، وكيفية ايجاد الحلول اللازمة لمعالجته.
من هذا المنطلق كانت الحوارات جادة وصريحة وهادفة، تخللها طرح وجهات نظر مختلفة كانت محط احترام.
يقف في مقدمة كل ذلك هو تبديد المخاوف لدى الشارع العراقي عموما والشيعي على وجه الخصوص، من عدم الصدام وحفظ السلم الاهلي بين ابناء الشعب العراقي بشكل عام وابناء المذهب الواحد بشكل خاص، وهذا الامر بحد ذاته شكل حجر الزاوية في كل ما صدر من نتائج تمخضت عن هذا الاجتماع، مع اختلاف الاليات بين الاطراف المجتمعة، كخروج الاحتلال، ومكافحة الفساد ومحاسبة المفسدين وتجريم التطبيع والوقوف ضده بشكل حازم لا يقبل النقاش اطلاقا.
واكد الحضور بأجمعهم على الرجوع الى مرجعية النجف الاشرف كمرجعية سياسية تكون ملزمة للاطراف الشيعية مع اختلاف تقليدهم وتوجههم المرجعي، في المقابل يجب ان تكون هنالك رسالة اطمئنان للمرجعية من ان مسار العمل السياسي مستقبلا سيكون من ضمن اولوياته الحفاظ على سمعة المذهب وايجاد وتوفير كل السبل التي تكون عاملا مساعدا لتحقيق هذا الشيء، سواء على المستوى السياسي او الاجتماعي او التثقيفي او غير ذلك.
اما ما يخص الوضع الخدمي والعمراني للمحافظات العراقية وعلى وجه التحديد محافظات الوسط والجنوب، فقد اكد سماحته على ابعاد التنافس السياسي بين القوى الفاعلة في المحافظات كي لا تكون عائقا امام الاعمار وتقديم الخدمات لان المتضرر الاول والاخير من هذا الامر هو المواطن لا غير.
واكد سماحته ايضا على وجوب التصدي الى مظاهر الانحلال والفساد الذي اضر بالمجتمع العراقي بالطرق القانونية والتوعوية ولا سيما الالحاد والمثلية وتفشي المخدرات وغيرها من الحالات الكثيرة التي انتشرت بشكل كبير ضمن مخطط دولي يقوم على تدمير البنية الاخلاقية للمجتمع لاسيما شريحة الشباب منهم، وتحديدا في المحافظات الشيعية، التي كانت المستهدف الاول وبشكل كبير من هذا المخطط الخبيث وعن علم وعمد.
واكد سماحته على ما اعلنه سابقا في خطابه الاخير بضرورة ان يكون سلاح الفصائل بيد هيئة الحشد الشعبي، والعمل على تنقية هذه المؤسسة من الاخطاء وترتيبها وتنظيمها وتقويتها وان تكون بعيدة عن السياسة ومناكفاتها، وضرورة حفظ حقوق أبنائها.
وفيما يخص الانتخابات الاخيرة فقد طالب بضرورة وجود معارضة حقيقية وليست شكلية داخل البرلمان، تقوم بتقويم الاخطاء وتنبيه الحكومة القادمة وتوجيهها بمسار سليم، وان لا تتكرر التجارب السابقة في كون المعارضة شكلية لا قيمة لها ولا تاثير داخل البرلمان.
وطلب سماحته من الاخوة الحضور ان لا يكون هنالك تخوف من اي طرف يمسك بزمام السلطة مستقبلا، سواء كان الصدريون او غيرهم، وان كان ولابد من اجراءات، فستكون ضمن السياقات القانونية حصرا وان الصدريين سيكونون اول من يلتزم بهذه السياقات دون النظر الى مكانة الشخص وموقعه مادام هناك ما يثبت عليه من ادلة تدينه.
وختم سماحته بانه ليس متمسكا بتشكيل الحكومة ان كان الاخوة في الاطار التنسيقي قادرين على ذلك بالاشتراك مع بقية الاطراف السياسية، فهو سيتخذ طريق المعارضة مسلكا مستقبليا ان تشكلت الحكومة، وان عجزوا عن ذلك سيسعى لتشكيل حكومة اغلبية وطنية هدفها النهوض بالبلد من خلال تقديم الخدمات واعادة الاعمار والقضاء على الفساد وتحقيق السيادة الكاملة ومنع اي شكل من اشكال التدخل الخارجي.
جليل النوري
يوم الجمعة الموافق للسابع والعشرين من شهر ربيع الثاني للعام 1443
المصادف للثالث من شهر كانون الاول للعام 2021

عاجل ..هجوم لعصابات داعش واشتباكات حول محيط سجن غزوان بالحدود السورية العراقية
سلسلة ادارة الدولة-ج2
الكتلة الصدرية تقدم التعازي بوفاة والد النائب باسم نغيمش
سلسلة ادارة الدولة
السيد محمد الصدر معجزة اصلاحية دائمة
ماذا يجري في بغداد
المجلس الوزاري يقرر تقييد حركة الدراجات النارية لتكون من 6 مساءً الى 6 صباحاً
مصرع 3 أشخاص بحادث سير على طريق كوت-بغداد(صور)
رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يتفقّد مستشفى النجف الأشرف التعليمي
مديرية ماء ذي قارتنفذ خمسة مشاريع مهمه  لتعزيز خدماتها في مناطق المحافظة
العنف الأسري
مولاتنا فاطمة الزهراء منار الثوار
الارشاد الديني يقيم صلاة الجمعة في قاطع سامراء
محافظ ميسان الأستاذ علي دواي لازم يتفقد عدد من المشاريع الخدمية
سيطرة عفك في محافظةالديوانية تلقي القبض على ٦ أشخاص
شرطة الديوانية تلقي القبض على ٦ مطلوبين
القبض على 11 متهما من قبل شرطة محافظة ذي قار وضبط اسلحة بحوزتهم
المرأة العراقيه وقرار مجلس الأمن رقم ١٣٢٥
انفجار عبوة ناسفة شمال ذي قار في مزار السيد خلف
وكالة الاستخبارات تضبط وكر للارهابيين وتعثر بداخله على مواد متفجرة
انطلاق عملية من أربعة محاور لتعقب خلايا داعش بين صلاح الدين وديالى
 القوات الأمنية تعتقل 20 إرهابياً في الموصل وتفجر 20 عبوة ناسفة في الانبار
الكاظمي يترأس اجتماعا للجنة العليا للصحة والسلامة الوطني
العيبي استقرار في اسعار النفط العالمي
مصرف الرشيد يعلن شروط منح السلف إلى منتسبي الداخلية والدفاع والأمن الوطني
تخصيص 13 مليار دينار كدفعة جديدة من مستحقات مسوقي الحنطة في ذي قار
الحشد الشعبي يحبط تسللاً لداعش في ديالى
تحرير فتاة مختطفة في بغداد والقاء القبض على الخاطف
تنويه عن تفجير مسيطر عليه في مطار بغداد الدولي
قائد عمليات الموصل: وصلنا لمناطق لم نتوقع الوصول اليها في اليوم الاول من تحرير الموصل
رئيس الوزراء العراقي : الوضع الصحي خطير بشأن كورونا
شرطة ميسان تلقي القبض على عدة متهمين بقضايا سرقات وسطو مسلح
عشرات المعتقلين اثر ’دگة عشائرية’في البصرة واحباط ’محاولة تسلل’ إلى كركوك(صور)
شرطة واسط بالتعاون مع سرايا السلام تلقي القبض على مجموعة استهد
وزارة الكهرباء تعين مديراً جديداً لتوزيع كهرباء واسط
تسجيل ثاني انفجار يستهدف كازينو وسط البصرة
عاجل ..بدء  فرز اصوات المرشحين لانتخاب رئيس الجمهورية  بمشاركة اكثر من 300نائب وتقدم واضح لبرهم صالح
عشرات الاصابات بين المتظاهرين ورجال الامن في ذي قار
حريق كبير يلتهم مطعم المسكوف عنكاوا في محافظة اربيل
رسالة مهمة تنقلها صفحة الحاج صالح محد العراقي الموالية لزعيم الخط الصدري السيد مقتدى الصدر
تابعونا على الفيس بوك