كذلك الرسولا الاستاذ نعيم الهاشمي إنموذجًا

2022-08-28
24

بقلم : عمار العميري

الـۍ رجـلٍ إمتهـنَ الحـبِ والڪرمِ وحُسـنَ الأخـلاقِ قبـلّ تأديـة مهنتـه ، وقداسـةِ افعالـهِ مـنْ قُدسيــة اللقـبِ ، يحنـوا بحنـوهِ علـۍ أبنائـهِ (طُلابـه) وبالطيـبِ يجاهـر ويقتـدي ، وإن تحـدثَ فهـو بالأدب والبلاغـةِ مُتحلـيّ ..
رّصيـنْ رَزيـن قويـمٍ عليـم وبالوقـارِ يتڪلـمِ ، صاحب رسالـةٌ وبرجاحـة العلـمِ يُعلــمِ ..

هـوَ اهـلٌ للمـديحِ واهـلٍ للتڪريـمِ واهـل لـِ جمـيلِ الڪلـمِ ، ومـا هـذا الأ قليــلٍ مـنْ مـا نُريـد قولـهِ يـا جنـاب المعلـمِ ..
لڪمُ ألودَ وإلـودادِ وإلتقديـر وإلأجـلالِ وإلأعتــزاز بالحـبِ ألمفعـمِ ..
سلامـاً عليـڪَ سـلامٍ ابديـاً ازلـي قدسـي وبالمحبـةِ مؤتـز ..
مِـدادهُ الشُڪر والعرفـانِ والمـودةِ المؤتفڪةِ بتجلـي الحسـانِ واصـولِ العظمـة النابعـةِ مـنْ جَمـالِ الخصـالِ ،
فأنتـم اهـلاً لمحافـلِ التڪريم يـا منبـعٍ لمڪارم الأخـلاقِ ورُقـي الوصـف والمواصفـاتِ ..
أنـتَ يا مـنْ إرتقّيـت مـدارج العلـمِ والأدب يـا نبـراسٍ لمنابـتّ الـدُررِ وفـي محـرابِ هـذا الحـرفُ أُحـاولّ إن اعـززَ أيـاتِ البهـا۽ المُبتهجـةِ برّفعـة المقـامِ فأنـت وبصَرّيـحِ القـولِ لا تشبـهِ الڪثيريـن، مميـزاً أنـتَ بأقليتڪَّ بيـن البشـرِ ، وڪأنكَ خُلقـتَ مـنْ الـدرِ المڪنـونِ ومـن معـدنِ الذهـبِ يتجــذر اصُلـڪّ فأنـتَ صاحـبَ الصوتِ الـذي يجـبُ ايصالـهِ ..
ومـا أنـتَ الأنجمـة تتلألأ فـي الأفـلاءِ صادحـةٍ تتوهـج بالنـورِ القويـم تشاطـرّ الرونـقِ وتسابقـهِ وتحتـدم بنظـارة القمـرِ وتسابقـه لِتغـرّورق بسحـرِ اضـوا۽ شمـسِ وتسـرق اشعتهـا بـ شعـا؏ِ نـورڪَ الوضـاءِ .. يـا ملهـمٍ السحـرِ بـِ غَضاضَـةِ ألوحـيّ الأدبـي لطالبـي العلـمِ والسعـي لتسـديدِ ألخطـۍ بمعيتـڪَ يا صاحـبَ القـولِ الموشّـومِ بالفعـل المـؤيـدِ ..
تحيـةُ ود وأحتـرامِ نقـرؤها بـ السـلامِ والوئـامِ مـع خالـص الحـبِ والأمتنـان .

التصنيفات : ثقافة وفنون | مقالات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان