على الهامش

2021-10-19
50

 

بقلم:احسان باشي العتابي

حتى مع فرض أني في خلاف أو إختلاف مع الحكومة العراقية الآنية جراء بعض سياساتها ورؤاها،لكن عراقيتي الحرة تحتم علي الوقوف معها ومع قواتها الأمنية الرسمية قلبًا وقالبًا؛في الحفاظ على أمن الوطن وسيادته والسلم الأهلي كذلك.

ولا أرتضي لإي شخص أو جهة،المساس بكل ذلك وتحت أي ذريعة،من شأنها تدخل البلد في نفق مظلم،قد يطول مقامنا به،بخاصة ونحن نعيش ظروف استثنائية منذ سنين طوال،تتطلب منا جميعًا التكاتف والوقوف صفًا واحدًا للتغلب عليها،من أجل السير بطريق سوي يأخذ بأيدينا جميعاً لبر الأمان،لإنقاذ وإعمار كل شيء من شأنه أن يجعلنا في مصافئ الدول المتقدمة وعلى جميع المستويات.

ويبقى وجود الحكومة اليوم،المتمثل بجميع أجهزتها التشريعية والتنفيذية،أهون بكثير من الفوضى التي يسعى ويدفع باتجاهها بعض الأشخاص أو الجهات،تحت مسميات وذرائع واهية بل مكشوفة للقاصي والداني،لهذا التمس من كل عراقي غيور الوقوف مع الوطن في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة.

عاش العراق واحدًا موحدًا
عاشت الجماهير الحرة الأبية والخزي والعار للجهلة والخونة والمنتفعين

التصنيفات : مقالات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان