زهور الديزي

2022-09-29
106

بقلم الكاتبة: دمــوع آشــور حـسـيـن

وها قد … اتت الساعة الواحدة
وبدأت النجوم تتراقص على صدر السماء
واخذ القمر يغازل دميتي ..
هذهِ ارجوحتي تلتف حولها { زهور الديزي }
اجلس في وسطها مع دميتي وابدأ بكتابةِ القصائد لك
يبتسم القمر لي فتغار دميتي
اكتب عنك واملأ الصفحات بتفاصيلك
فيغار القمر
يغازل الهواء شعري ويتراقص معه
فتغار انت
ثم أبدأ بتقبيل اسمك الذي ينام بين كلماتي
لتغار كل الكلمات حينها..
وعندما اكتبك ياعزيزي ارسمك على اوراقي
اسطر ملامحك بحروف الغزل
وامرر اصابعي ..بهدوء اشعر بك ..
التمسك ينبض قلبي ارتعش
لأنك الشعور الملموس الذي يسكن داخلي
ويهطل المطر عندما انتهي .. وكأنه ينتظر ان اكملك
لكنه ينزل عطشانا على اوراقي ..
فيبدأ بالتلذذ بك حـد الاختفاء
ليجعل كل زهور الديزي تغار
وانا ارفع رأسي واتذوقك بحبيبات المطر الناعمة
فترتوي بك روحي .. وانام وانت تتمشى في عروقي.،

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان