تتهمون سيدنا بالخيانة (حاشاه) وتطلبون منا السكوت 

2022-07-04
61

ع.ح.ن

بقلم :محمد هوري الدريساوي

عندما تتهم شخص بالخيانة والعمالة بسبب التحالف مع أشخاص تعتقد بأنهم عملاء لإسرائ يل والإم ارات وترجع انت اليوم تتفق مع نفس الأشخاص على تشكيل الحكومة وتطلبون من الصدريون السكوت حفاظا على وحدة البلد

(هذا خَطَلٍ من القوْلِ )
لذلك
اولا يجب أن تحاسبوا على كل كلمة تفوهتم بها ضد سيدنا وقائدنا المفدى مقتدى الصدر أعزه الله ولا ينفع أيهامكم للناس بأن الصدريون ندموا على الاستقاله ويقومون اليوم بتسخين الشارع نقول لكم أن السياسة عندنا اهون من عفطة عنز والسبب أن امتداد ووجود التيار الصدري حوزوي وليس سياسي ينتهى بانتهاء زعامة سياسية او انسحاب … وتبقى الحنانة مصدر القرار رغم انوفكم اذا مشكلتنا معكم الكذب والنفاق والاتهامات الباطلة وليس الطمع بسياسة زائله

ثانيا يجب أن تحاسبوا من قبل الشعب لأنكم لاتملكون المبادئ نهائيا والا صاحب المبدأ ويعتقد بأن الانتخابات مزورة وان شركاء الوطن عملاء كان الاولى به الانسحاب من العملية السياسية قبل التيار الصدري أن كنتم صادقين لكن هيهات فأن دينكم الكذب والنفاق وتزوير الحقائق لمصالح شخصية والادهى من ذلك تريدون أن ترجعوا نفس الفاسدين للتحكم بمصير البلد …
ثالثا يجب أن يحاسبكم المستقلون ان وجدو بسبب خداعكم لهم بأن رئاسة الوزراء لهم .

التصنيفات : مقالات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان