المرأة العراقيه وقرار مجلس الأمن رقم ١٣٢٥

2022-01-06
17

 

بقلم المحامي حسام محمد ثامر

المرأة العراقية قدمت الكثير من التضحيات وعانت ما عانته من اضطهاد وعنف بمختلف أنواعه وأشكاله ومن جميع الأطراف ، فالنساء في العراق تعرضن للكثير من الانتهاكات والمخاطر وهن يعيشن تحت تواطأ الفكر ألذكوري وهيمنته على واقع المجتمع العراقي, حيث تعتبر النساء هن الضحية الأولى الانتهاكات حقوق الإنسان في العراق سواء من الأسرة أو الشارع أو المؤسسات الحكومية أو المليشيات المسلحة بمختلف توجهاتها وتأثرها الكبير بالنزاعات الطائفية والسياسية والوضع الأمني الحالي والذي بدأ يتجه نحو الاغتيالات الصامتة التي تمارس يوميا تجاه شخصيات سياسية أو ثقافية أو علمية لمجرد اختلاف الرأي أو الفكر ,وحتى بعد التغيير الذي حصل في العراق وتوجهه نحو الديمقراطية الحديثة لم يؤدي هذا إلى إحراز تقدم بالصورة المنصفة لها والذي يثمن جهودها التي لم تقل اهمية عن دور الرجل لعبور المحنة التي كان يمر بها العراق في السابق , لذا يعتبر تبني قرار 132٥ بمثابة حد وخط فاصل بالنسبة لتطور حقوق المرأة وقضايا الأمن والسالم للنساء في العراق . حيث يفتح المجال أمام المرأة العراقية للإدلاء برأيها والمشاركة بأفكارها والضغط على صناع القرار لتغيير سياسات العنف الدموية إلى أطر الحوار، كونها تشكل نصف المجتمع والتي تتحمل الويلات بشكل مباشر حين وقوعه عليها وبشكل غير مباشر حين يقع على أسرتها , حيث يعتبر أول وثيقة رسمية وقانونية تصدر عن مجلس الأمن بهذا الخصوص، يطلب فيها من أطراف النزاع احترام حقوق المرأة ودعم مشاركتها في مفاوضات السلام وفي إعادة البناء الاجتماعي واللحمة السياسية في مرحلة ما بعد النزاع وبما أن قرار مجلس الأمن رقم 1325 يعد وثيقة قانونية بالغة الأهمية تدعو إلى زيادة نسبة تمثيل المرأة في كل مستويات صنع القرار ويحث القرار الدول الأعضاء على ضم منظور النوع إلى آليات منع الصراعات وإدارتها وحلها فهو بذلك يعطي للمرأة دور في المشاركة الفاعلة في صنع القرار. ومنذ صدور القرار في أكتوبر عام 2000 تم اتخاذ العديد من الخطوات لتنفيذه في أنحاء العالم. ولكن لم تشهد الساحة النسائية في العراق أي حركة ديناميكية لتفعيل القرار بنفس القدر في المناطق الأخرى لعالم بسبب طبيعة النظام الحاكم آنذاك كانت غير مهيأة لتفعيل القرار وتـأخر إطلاع النساء في العراق على نص القرار, وحتى في ظل الظروف الحالية فالخطى بطيئة لا تتواكب وأهمية تطبيق ذلك القرار من أجل أعطاء دور اكبر للمرأة العراقية

التصنيفات : مقالات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان