عـــاجل

وكالتنا تعزي بوفاة الشاعر الكبير سمير صبيح لحظات الانتخاب (المنافسة شرسة والتضليل الاعلامي اشرس) واسط:اشارات بتصدر مرشحي الكتلة الصدرية وحظوظ لكتلة اهالي واسط المستقلة مفوضية الانتخابات تغلق صنادق الاقتراع الخاص في عموم العراق الصدر يثمن موقف الاكاديميين واصحاب الشهادات العليا لموقفهم الداعم للكتلة الصدرية النائب حسن جلال الكناني:ايام ونصبح على اعتاب تنفيذ برنامج حكومي اصلاحي شامل يلبي تطلعات الشارع العراقي تطابق رؤى التيار الصدري مع بيان المرجعية دافع قوي لانجاح الانتخابات زعيم الخط الصدري:الانتخابات شأن داخلي ويحذر دول الجوار وغيرها من التدخل بها ترغيبا او ترهيبا عاجل ..الصدر يهدد المطبعين باجراءات صارمة في حال عدم اعتقال المشاركين بموتمر التطبيع باربيل الشائعات في زمن يقل فيه الصدق تجمع اهالي واسط المستقل كيان يتبنى مطالب وحقوق ابناء محافظتهم عبر الانتخابات البرلمانية المستقل والبرلمان ( نظرية الوَهَم ) الخدمة الالزامية في دور التشريع العنفُ الأسري بينَ النشاة والتداعيات الثقة كيف نمارسها في ظروفنا الحالية؟

العنفُ الأسري بينَ النشاة والتداعيات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

بقلم الكاتب /عمار عليوي الفلاحي

تشكل الأسرة النواة الحقيقة،واللبنة التي تقوم على أساسها المجتمعات،بإعتبارها المرحلة العمرية الأولى لبناء الفرد، حيث يَكتسبُ فيها معاير الخطأ والصواب

فاذا كان بناءٍالإسرة بنحوٍ متوافق مع ضرورياتِ التنشئة الدينية والمنطقية الأصيلة، وتوجيهها توجيهاً سليماً،بحيث تركتز على مراعاة التعاليم الدينية الحنيفة، ، فحتما ستتقفى أسرِنا منظومة القيم الدينية، وستتجلى تلكم التربية كعاملٍ ساهمٍ على إضفاء طابع الود والوئام بين افراد الأسرة،

لاشك في حال إنحراف التوجه الأسري عن سلوكيات ديننا الحنيف، يستفحل وقتئذ ، مفهوم (العنف الأسري ) وهو عبارة عن تشنج العلاقات فيما بين مكونات الاسرة الواحدة، كالزوج والزوجة .او الأب والإن
. او سائر العلاقات الأخرى، وهذا المفهوم له وجود واسع على نطاق العالم ، لم يختزل بمجتمعنا، حيث يشمل جميع المجتمعات على حدٍ سواء، لكنه في تفاوت نسبي بين مجتمع وأخر

قد لايكون ربطنا صلاحُ العلاقات الأُسرِية ، بالتعاليم الدينية الحنيفةِ جزافاً، أو انه يندرج ضمن إطار (التسليم المطلق لتعاليم الدين) مع إمكانيةِ ذلك، لكنما المدلول القرآني للتعامل الامثل العام مع سائر البشر هو من يمكننا من الجزمِ به، (حيث ان الله تبارك وتعالى) قال لنبيه الاكرم صلى الله عليه واله وسلم، بمامضمون النص القرآني الكريم،
“لوكنت فضاً غليظا القلب لإنفضوا من حولك”.ال عمران ١٥٩’ رغم ان النبي الاكرم مؤيدٍ بتأيد. الله جل جلاه .ويتمع بشخصية متكاملة منقطعة النظير .هذا على مفهوم رسالة سماوية عامة، حملت بطياتها كل مقومات المصلحة الإجتماعية، فكيف إذا سادَ منطق التذمر وديمومة نشوب الخلافات، في اروقة العائلة، لاشك سيولد هذا الإحتقان (العنف الأسري)والذي يكفل الأخير بدورة دوامة
التفكك الأسري ، والذي أخذ بالإنتشار في مجتمعنا بسبب تردي واقعنا المعاش من نواحي اقتصادية صعبة، مصحوبةٍ بتأثرها بالثقافات الغربية المؤدجلة،

يحرص القسم من ارباب الاسر احياناً، على خلق حالة من التوازن بعلاقته مع الابناء، من خلال إظهاره الود وتلبية بعض متطلبات الطفل، أملاً بإستدراجه وجعله ضمن دائرة التربية الصحيح، ولاإبتئاس في ذلك، لكنما يجهلون في الوقت ذاته المحافظة على ابعاد الاطفال من جدية الخلافات فيما بين الازواج، لأن الطفل يتأثر بتلكم المشاكل أيما تأثر، حيث ان هنالك عائلة كان الابوان مشغولان بدوام يومي، وعندما يخرجون يعلقون على جدران المنزل جملة نصائح لابنائهم، كالإبتعاد عن اللعب بالتيار الكهربائي وما إلى ذلك!!! وفي احد الايام، ذهلو الابوين حين وجدوا ان اولادهم قد سبقوهم بتعليق النصائح على الجدران لوالديهما، تطلب من الاباء الكف عن مشاكلهم، مما يبرهن على فاعلية الخلاف عند الاطفال وان لم يكونو طرف بالنزاع،

يتطلب منا جميعاً كمجتمع، ينطلق من تبوء ديني ذات حضارات اسلامية عريقة، اخرجت الامم السالفة من غياهب الظلم الى افاق الانوار المتبلجة، بالرحمة والحميمية المتفرد بها ديننا الحنيف، ان نعمل جاهدين على إرساء ثقافة الائمة الأطهار عليهم السلام. في جنبات مجتمعنا من خلال تفعيل دور المنبر والمدرسة، وإيلائهم الأذان الصاغية بعيداً عن إستغفال هذان العنصران المربيان، بغض النظر عن المنغصات التي تظهر هنا وهناك وهي طبيعية بذات الحال بأي مجتمع،مع ضرورة العمل على بث برامج توعوية، تتناسب مع توجه الناس، لا من خلال الفرض او سلب البرامج من روحيتها. وجعلها مادة جامدة منفرة للأفراد

وختامهُ مِسك. إننا إذ نسلمُ مطلقاً بأن الزوجين هما يشكلانِ الحجر الأساس للأسرة، ويضعانِ لبنتها الحقيقة، فعلينا حينذاك أن نجعل علاقتنا مع بعضنا وقد لاح في أفقها الوداد، والحب اللذانِ جبلت عليهما _سيكولوجية الجنسين_آخذين بالإعتبار ماتضفيهِ بعض العوامل الطارئة لكلا الزوجينِ أو لأحدهما من توتر بسب عوامل فلسجية كإفرازات الهركونات المتعددة للزوجة، أو مايتعرض إليه الزوج من ضغوطات الحياة المستمرة أحياناً، فبذلك سنخلق بيئةً صالحة لتنشئة الأسرة، بعيدةً كإبتعاد المشرق عن المغيب، عن العنف الأسري الذي هو بمثابة الآفة للأسرةِ والمجتمع معاً

اندلاع حريق داخل كافتريا مدارس بانيقيا الأهلية في النجف الاشرف
وفاة الشاب علي الحيدري أثر حادث سير على طريق كوت_بغداد قبل قليل
القائد العام للقوات المسلحة يصدر توجيهاً للقيادات العسكرية والأمنية
وكالتنا تعزي بوفاة الشاعر الكبير سمير صبيح
أفاد مصدر مطلع بمقتل شخص بطلق ناري على يد زوجته في قضاء الصويرة بمحافظة واسط
شرطة ديالى تلقي القبض على امرأة قتلت ضرتها
مدرب النجف يستقيل بعد الخسارة القاسية أمام نفط البصرة
القضاء يوضح آلية التعامل مع الطعون ويحدد شروط اللجوء إلى العد اليدوي
الصدر يوعز لادارة مشروع البيان المرصوص بالاعتناء بالمدارس ووزير التربية يشيد بالمبادرة
على الهامش
أنتشار أمني مكثف قرب حول محيط المنطقة الخضراء ببغداد
أسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي تشهد إنخفاضًا ملحوظًا
وفاة طفل باثر صعقة كهربائي في الكوت
وفاة والدة اللاعبة الدولية المغربية نوال المتوكل
رئيس الوزراء المغربي السابق بعود لمزاولة مهنة الطب بعيادته بعد انهاؤ فترة توليه مهامه
الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المُسلحة يعلن عن اعتقال منفذ ابو عبيدة المسؤول عن تفجيرات في بغداد
جهاز المخابرات العراقي يصدر بيانًا تفصيليًا بشأن اعتقال غزوان الزوبعي
التربية تبين تفاصيل إقرار عبور تلاميذ المراحل الأربعة الأولى
الكاظمي يعلن عن القاء القبض على المنفذ لتفجير الكرادة الدامي
إنتهاء مظاهرات الرافضين لنتائج الانتخابات في البصرة بعد يوماً واحد على انطلاقها
الاستخبارات العسكرية: تطيح بمسؤول أوكار داعش وتجهيزاتها في صحراء الأنبار
وفد كردي في طهران لبحث مصير الموصل
وسط اشادات رجال الامن بالحفاظ على سلمية التظاهر، عدد من المحاضرين المجانيين يتظاهرون امام مبنى مديرية تربية واسط للمطالبة بمستحقاتهم
المساواة فى الاديان ( من سلسلة لا للتطرف )
عاجل .. وصول رئيس الاركان السعودي الى بغداد.
الصحاف : لجنة المُتابَعة الخاصّة باللجنة الوزاريّة العليا العراقيّة-الكويتيّة المُشترَكة تعقد اجتماعاً في دولة الكويت
مقتل مدني بنيران مسلحين مجهولين ببغداد
رسمياً.. العراق يستضيف خليجي 25 بعد تنازل قطر عن إقامته لصالح العراق
برهم صالح يصل النجف للقاء الصدر
الحشد الشعبي يسقط طائرة مسيرة لداعش في تلال حمرين
القوات الأمنية تلقي القبض على مزور بحوزته 230 ختماً في بغداد
نينوى:الاطاحة بمسؤول الاسرى في تنظيم داعش الارهابي
اتخاذ خطوة جديدة لاعتبار ضحايا عبارة الموصل شهداء
‏【 البطل الذى أجبر اليهود علي دفنه وتقديم التحية العسكرية له 】
الاقتصاد النيابية تدعو للتحقيق في ملف استثمار الآف الدوانم المجاورة لمطار بغداد
البيئة تغلق علوة بيع الاغنام في الناصرية
احمد ياسين ينظم رسمياً إلى صفوف نادي دينزلي سبورت التركي
مدير عام ثقافة الأطفال يفتتح معرض الصور الفوتوغرافية (الطفولة جنة الحياة) في بابل
لمئات يتظاهرون في البصرة احتجاجا على سوء الخدمات
محافظة واسط تطلق حملة واسعة لرفع التجاوزات عن الارصفة والشوارع العامة
تابعونا على الفيس بوك