عـــاجل

تجمع اهالي واسط المستقل كيان يتبنى مطالب وحقوق ابناء محافظتهم عبر الانتخابات البرلمانية المستقل والبرلمان ( نظرية الوَهَم ) الخدمة الالزامية في دور التشريع العنفُ الأسري بينَ النشاة والتداعيات الثقة كيف نمارسها في ظروفنا الحالية؟ على الهامش.. لجان فك الارتباط تنجز معاملات الترفيع واحتساب الشه‍ادات لدوائر واسط في ذكراها السابعة.. مجزرة سبايكر.. مجزرة العصر.. والقاتل طليق محمد الصدر :سلطان المراجع ..ذكرى الصرخة والخلود الفساد وسوء ..واستخدام السلطة الانبار :مفوضية القائم تدعوا الناخبين لاستلام بطاقاتهم المحدثة رسالة رد خطيب مسجد الكوفة:زوال اسرائيل اللقيطة اصبح وشيكا السعودية والامارات يعلنان عن موعد عيد الفطر المبارك بعد تداعيات جائحة كورونا دولة أوربية تمنح جنسيتها للأجانب

الصمت لغة عظماء الثورات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

العراق الحر نيوز /بقلم: الكاتب يوسف رشيد حسين الزهيري

الله سبحانه وتعالى خلق الانسان في احسن تقويم وعلمه الكتاب والحكمة والتاويل والموعظة الحسنى واتاه من العلم مالم يكن للانسان له سبيلا . الله سبحانه وتعالى وهبنا نعم كثيرة مسخرة بمشيئته الإلهية ومنحنا حرية التصرف بهذه النعم بما أرشدنا وعلمنا ان نستخدم تلك النعم والفضائل والعقل والحواس بشكل غريزي بكل حركاتها وتفاعلاتها الحسية وعواطفها حسب مرضاته وغاياته النبيلة والإنسانية لخدمة الإنسان والمجتمع والبشرية .لتحقيق اسمى الاهداف في العمل على كافة المستويات والمسؤوليات والواجبات الدينية والمجتمعية والمعيشية وكان الله سبحانه وتعالى رقيب على أفعالنا وتصرفاتنا وسلوكنا في الحياة ومن ضل فانما يضل عل نفسه ومن اهتدى فذلك هو الفوز العظيم . وأمام عظمة الله سبحانه وتعالى وقدرته التي وسعت كل شيء فان الإنسان عاجز ببصيرته وعقله ولسانه ان يدرك صفات الخالق العظيم وقدرة سلطانه التي تجلت فوق كل شيء وان سمة هذا العجز للمخلوق الضعيف انما هي وقفة صمت عظيمة ورهيبة أمام سمو وهيبة وعظمة ذو الجلال والاكرام مالك الملك يؤتي الملك لمن يشاء يعز من يشاء ويذل من يشاء .فجاء هنا الصمت ابلغ من الحديث بما يعجز اللسان بالنطق به امام عظمة الخالق العظيم فكل أمر عظيم يستحق امامه الصمت والتفكر حيث يمنحك طاقه قويه للتفكير بعمق في كل ما يحصل حولك
والتركيز بعقلانية على كل مجريات الحدث العظيم واحيانا حسب رؤية علمية نفسية ان الصمت يجعلك تسيطر على من أمامك من خلال نظرات محملة بمعان غير منطوقة تجعل من الآخرين في حيرة وذهول ماوراء هذه اللغة المجهولة وحتى المصحوبة ببعض الحركات والإيماءات يولد لدى الآخرين شعورا بالغيظ الشديد لأنهم يعتبرونه هجوما مستترا فتكون الأقوى من دون النطق بالكلام .وتستخدم هذه اللغة من قبل عقلاء الناس وافقهم علما وورعا وذكاء فالصمت درس من دروس التهذيب النفسي والفكري والروحي
فهو يكون في أغلب الأحيان الحل الأفضل أمام الكثير من المشاكل والتحديات اليومية التافهة وكما جاء بالحديث الشريف (ان تقل خيرا او تصمت) وفي المواقف الصعبة يولد الاحترام
بعكس الصراع و الجدل الذي يولد التنافر والحقد ويدمر أسلحة من تتشاجر معهم ويجردهم من القدرة على مواصلة التحدي والشجار. وليس كل من يلجأ الى الصمت هو جبان فهنالك مواقف تثبت فيها معادن الرجال بالشجاعة والاقدام وان من يلجئون الى الصمت بنوايا الحكمة والشجاعة حينها يترجمون لغة الصمت الى لغة الاقوياء في فعلهم ومواقفهم الرافضة للظلم والاستعباد . وحين تظل صفحات البوح فارغة لا تملؤها كل تلك الثرثرة التي يثرثر بها الاخرون ويجعجع بها طلاب ساسة اليوم
تظل الصفحات فارغة إلا من سطور الدمع التي تذرها أعين المعاناة والالم ونشيج العبرات لما اقترفته تلك الأصابع البريئة التي خدعها الآخرون بحبر اكاذيبهم وزيفهم وادعاءاتهم الباطلة
سطور في صفحات الروح تئن بلا أنين و تصرخ حرقة بلا آهات
ولا ملاذ حين يحتاج الكلام إلى حروف غير تلك التي أعتادها في النطق بها امام أسوار البلهاء
إلى كلمات لا تشبه التي سمعها الآخرون وهم قابعون في قصورهم الحمراء
إلى معانٍ أعمق من تلك التي نستطيع الوصول إليها وتعبر حدود مساحات الخضراء
نصمت لأن الصمت هو القرار الرشيد ،هو الحل الوحيد هو الكهف الذي نلوذ به من صخب البوح و ضجيجه امام اصوات العواء. نصمت بسكينة وهدوء لكي نتضرع للرب بالدعاء
نصمت لاننا موغلون بالجراح وعلى ضفاف شاطى دجلة تنزف الدماء
نصمت لكي نغادر حصار اللغة و نتمرد على قيود النطق ونمضي إلى مناطق امنة حيث ينادي مناديا من السماء . اخلع نعليك فانت في الوادي المقدس حيث لا يسمع سوى ذلك النداء حيث امضي الى فرعون العصر فانه تمادى وطغى وكفر يذبح الرجال ويستحيي النساء . سنمضي نحمل عصا موسى وكرامة يده الناصعة البيضاء.
حيث لا حدود و لا قيود ولا دروع ولا حواجز ولا اسلاك شائكة ولا قنابل تثير الدموع والبكاء. نصمت حين تكون الكلمة خطوة إلى مجهول لا نريد ان نمضي إليها.والقدر يجرنا اليها لكي نمضي اليها بالتحدي نصمت لأن الأرض اليوم مستباحة وبات يحكمها من هو غارق في النجاسة . الحقيقة أصبحت في زمننا كالخرافة والناس تساق كالعبيد الى سوق النخاسة ولا جدوى من الكلام فقد استباحت الارض قوى الظلام .وتلاشت الاحلام. واصبحت الاعباء حمل ثقيل على ظهور الجمال. نصمت لأن الحدث امامنا مأساة انهارت لها قوى الكلمات وتجلت امامها العبرات وانسكبت على فواجعها الدموع الساخنات .الحقيقة مرة وكلما قاومت نفسها بالنهوض من جديد خذلتهاالأقدام فسقطت تتمتم إنها مأساة رفعت عنها الصحف وجفت لها الأقلام ..نصمت لأن في العروق أسى و في الحنايا لوعة هي أثقل من أن تحملها سطور الكلمات .نصمت فالصمت لغة العظماء لا يدركها الا البلغاء .
نصمت لان الآخرين غارقون في الملذات صم بكم لا يسمعون ولا يفقهون نداء ثورة الإصلاح . الصمت احتجاج على ظلم ليس بالإمكان رده إلا بثورة السلاح . ونحن نسمو ونترفع فوق كل الجراح .نصمت وربما في الصمت كأس من الصبر ان نفذ فقد حلت عاصفة الاشباح او اشرقت السماء بنور السموات
انه صمت الثوار الذي اذهل العالم بأسره ..صمت يتكلم صمت يتحدى عروش الظالمين ..صمت…ارعب الفاسدين صمت ….أوقظ النائمين ..صمت..طرق أسماع الغافلين .صمت…اعاد الامل في نفوس المستضعفين. وبعد كل هدوء عاضفة تدك اوكار الفاسدين.

مقتل وإصابة شخصين بهجوم مسلح ببغداد
العثور على جثة مجهولة الهوية ببغداد
عمليات بغداد تعلن عن اعتقال 10 متهمين جراء مشاجرة شرقي العاصمة
العمل توضح بشأن قروض العاطلين عن العمل
مصرع وإصابة شخصين بحادث سير في القادسية(صور)
أول تجربة من نوعها في العراق نقابة المهندسين العراقية تطلق تجربة النقابة المتنقلة
المياحي :نواكب مشاريع تاهيل مناطق المحافظة ونحرص على يكون دور مهم للمواطن لاجل ضمان افضل الخدمات
أفكار ناخب
حريقٌ في محل تجاري بأحد أزقة المدينة القديمة في النجف 
صحة النجف تطلق أول منفذ لمنح بطاقة الفحص الدولية للقاح كورونا
الرشيد يطلق وجبة جديدة من السلف لمستحقيها
حادث سير يؤدي لوفاة وإصابة ضابطين كبيرين بنينوى
تسجيل أكثر من 240 إصابة جديدة بكورونا بالنجف
الانتخابات التشريعية العراقية
وفاة أشخاص بسبب سقوط مركبتهم في محافظة النجف الأشرف
تجمع اهالي واسط المستقل كيان يتبنى مطالب وحقوق ابناء محافظتهم عبر الانتخابات البرلمانية
المستقل والبرلمان ( نظرية الوَهَم )
الهيأة العليا لمشروع الحلة مدينة الإمام الحسن ع تقيم مؤتمر الامام الحسن الدولي الثامن بجامعة بابل
الأمن الوطني في واسط يلقي القبض على اثنين من اكبر تجار المخدرات
صحافيان افغافنيان يتعرضان للضرب المبرح من قبل حركة طالبان
عاجل ..مجموعة من طلبة الكليات والمعاهد المرقنة قيودهم توجه مناشدة للسيد مقتدى الصدر لاجل التدخل في حل قضيتهم
مُتعهِّدَاً بمساعدة العراق ورفع اسمه من قائمة الدول عالية الخطورة؛ يقول نائب وزير الخارجية البولندي
استشهاد شخص متاثرا باصابته في ساحات تظاهرات الكوت
رئيس مجلس الوزراء يزور دار رعاية المسنين في الصليخ بالعاصمة بغداد
النائب محمد هوري : الاحرار ستنسحب من البرلمان حال عدم اختيار وزراء امنيين مستقلين
القبض على ثلاثة متهمين بقضايا متنوعة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد
القوات الأمنية تصد هجوم شنته عناصر داعش الإرهابية في محافظه كركوك
شركة فيس بوك تعلن اكتشاف خرق أمني أثر على حسابات نحو 50 مليون مستخدم
رئيس لجنة الإعمار في مجلس واسط :اتخاذ عدة قرارات مهمة تخص الواقع وتطبق وفق الية عمل ملزمة
جمعية المحاربين العراقيين في واسط تقيم إحتفالاً مناسبة عيد تأسيس الجيش العراقي
مركز الغدير للمعاقين يستقبل اكثر من (60) حالة شلل دماغي للاطفال
خلية الأزمة: إحالة الجسر الثالث للإعمار ونصب جسر عائم جديد لتسهيل عبور الشاحنات الى أيمن الموصل
محافظة النجف الأشرف تصدر حزمة قرارات لمواجهة فايروس كورونا
اتحاد الصحفيين العرب يجدد ادانته لهجمات قوات الاحتلال الإسرائيلي علي القدس الشريف والمسجد الأقصى وقطاع غزة
اسود الرافدين تصل غداً الخميس لارض الرافدين من دون ليثيهُ علي عدنان، واحمد ابراهيم
كاظم الصيادي : موازنة 2018 هي موازنة حكومة وليس موازنة شعب
ماكرون والكاظمي يزوران مدينة الكاظمية ببغداد(صور)
نداء استغاثة.. مقاتلونا يحمون مناطق الغربية وهم بلا حماية
السلطات الإيرانية تعتقل دبلوماسيين عراقيين وتعتدي عليهم بالضرب
تابعونا على الفيس بوك