الداخلية آلية حصر السلاح بيد الدولة ستفعل وبقوة

2022-11-29
33

 

و.ع.ح.ن/احسان باشي العتابي

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، انخفاضًا كبيرًا بنسبة ارتكاب جريمة”الدگة العشائرية” ،فيما أكدت قرب الإعلان عن آلية حصر السلاح بيد الدولة.

وقال مدير عام شؤون العشائر في الوزارة اللواء ناصر النوري في تصريح تابعته وكالتنا(29 تشرين الثاني 2022)، إنــه “بعد تجريم (الدگة العشائرية)، واعتبارها ضمن جرائم قانون مكافحة الإرهاب ،بدأ المواطنون باللجوء إلى الصلح ومنح حقوق الآخرين”.

وأضاف النوري ، إنه ” تم تفعيل شعبة فض النزاعات واحتواء الأزمات ، بما يخص القضايا العشائرية المستعصية، حيث ستتابع تلك القضايا بعد أن يتقدم المدعي بطلب رسمي لحل قضيته”.

وبين ، أن “لــدى المديرية هيئة رأي من جميع المكونات (فراضة) تضم رجالًا ورجال الدين للاستئناس برأيهم لكي لا نخرج عن الجانب الشرعي مع الحفاظ على السلم المجتمعي والأهـلـي ،كذلك ثقفت المديرية كثيراً بشأن سلبيات (الدگة العشائرية) ،ما أدى إلى انخفاضها بنسبة 85% بعد تقسيم لـجـان فض النزاعات مناطقياً، ووضع (هيئة فراضة) لكل قائمقامية وناحية باعتبارها من أذرع المديرية ليتحرك ممثلوها لحسم القضايا وعدم الوصول إلى النزاع(الدگة)بدل الحلول العشائرية”.

وأوضح ،أن “وزيـر الداخلية عبدالأمير الشمري ،وجه قادة الشرطة ومدراء الاستخبارات بمطاردة الجناة بتهم (الدگة العشائرية)والقبض عليهم لإنهاء المشكلة في حال اندلاعها”.

وتابع النوري ،أن “مديرية شؤون العشائر ،ستعلن قريباً عن آلية لحصر السلاح بيد الدولة خلال المرحلة المقبلة، سواء عبر شرائه ،أو عبر تنبيه المواطنين على ضــرورة تسليمه للسلطات المختصة ،وبعكسه سنباشر مداهمات من قبل القطعات الماسكة للأرض،لمصادرة الأسلحة غير المرخصة، بعد أن قدم قادة الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي وباقي الوزارات ذات العلاقة ،قاعدة بياناتها لكل الأسلحة الموجودة واتجاهاتها”.

التصنيفات : امنية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان