اخر رسالة للشهيدة عواطف لامها ..توصي بتربية طفلتها

2021-12-10
16

العراق الحر نيوز/رئيس التحرير- رحيم الزاير

كتبت الشهيدة عواطف في يوم 21 / 8 /1982 رسالة الى امها قبيل تنفيذ حكم الاعدام  تستودعها مولودتها التي ولدتها في سجون (الزمن الظلمة)،نصها:

أُمي الحَبيبة ..
تحية لكِ من صميم قلبي الملهوف لوجهكِ الكريم، ليعلم الله كم أنا مشتاقة لكم وأسأل الباري أن يرعاكم ويحفظكم برعايته

أُمي العزيزة:-
لقد تبيَّن من المحكمة أن مصيري هو الإعدام، وأني ولدتُ طفلة سميتُها ” دُعاء “ فبعد أن عرفت مصيري إنشغلتُ كثيرًا وأتسائل إلى مَن أُسلم هذه الطفلة، فأول ما طرق أذهاني هو حضنك يا حبيبتي يا أُمي وقلبكِ الطّيب، ونِعم القلب وخير المُربية فأرجو أن تحتضنيها وليس فقط في الملبس أو المأكل دائمًا حُسن الأخلاق والتربية الصالحة، وأسأل الله أن يسهل تربيتها ويجعلها وكأنما هي عواطف التي ربتها، وأن تُصبح زوجة صالحة في المُستقبل، فهي يا والدتي ذمة في عنقك، وإن شاء الله تطمئنَ عيني وتستقر حين ودعتها عند خير حبيبة، سلامي إلى أبي وصباح وزَينَب وأثير.

عواطف
١٩٨٢/٨/٢١

لحديث عواطف تتمة …

التصنيفات : شؤون الناس | متفرقة | مقالات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان