أمراةُ الشتاء

2022-08-10
70

بقلم: نور الهدى القريشي

عد عزيزي الشتاء…
لماذا فارقتني يا صديقي…

كيف اسعفك قلبك لتركي وحيدة…

يلتهمني لهب الصيف بشمسه الحارقة …

اشتقت إليك يا صديقي..

. اشتقت الى حبيبات الندى وهي تتجمع على نافذة المنزل…

اشتقت للقطرات المطر وهي تتداعب أوراق الشجر.

.. اشتقت لشراب الكاكاو الدافئ قبل النوم…

أشتقت لغزل المدفأة مع ابريق الشاي …

ومنظر النار الملتهبة في تدرجات ألوانها القرمزية الفاتنة..

روحي تحن لهذه التفاصيل…

انا انتظرك يا صديقي…

انتظرك بفارغ الصبر…

متى تحن عودتك …

متى تداعب نسمات حبك الباردة وجهي في الصباح…

لا تتأخر ارجوك … فأنا انتظرك..

 

التصنيفات : ثقافة وفنون
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان