عـــاجل

الثقة كيف نمارسها في ظروفنا الحالية؟ على الهامش.. لجان فك الارتباط تنجز معاملات الترفيع واحتساب الشه‍ادات لدوائر واسط في ذكراها السابعة.. مجزرة سبايكر.. مجزرة العصر.. والقاتل طليق محمد الصدر :سلطان المراجع ..ذكرى الصرخة والخلود الفساد وسوء ..واستخدام السلطة الانبار :مفوضية القائم تدعوا الناخبين لاستلام بطاقاتهم المحدثة رسالة رد خطيب مسجد الكوفة:زوال اسرائيل اللقيطة اصبح وشيكا السعودية والامارات يعلنان عن موعد عيد الفطر المبارك بعد تداعيات جائحة كورونا دولة أوربية تمنح جنسيتها للأجانب الشيخ صافي خلاطي.. ينعى ضحايا حادثة مستشفى بن الخطيب شيخ مشايخ عشائر السرايا اعلنا تضامننا مع توجيهات المرجعية حول تنفيذ السنن العشائرية رصد قانوني طلبة الدراسات العليا العراقيين يرفعون التهاني لجامعة الاديان والمذاهب وللشعب الايراني بمناسبة العام الهجري الجديد

(أسئلة وتساؤل)

بواسطة » الوقت \ التاريخ : المشاهدات :

 

بقلم:احسان باشي العتابي

بما أن أزمة الكهرباء في العراق تخطت كل ما هو معقول ومنطقي،ولكون اللغط حولها كثير جداً كما يشير الواقع لهذا،فقد أخذت على عاتقي محاولة حلحلتها من خلال طرح أسئلة معينة للجهات التي دار وما زال يدور حولها ذلك اللغط؛لأضع فيها النقاط فوق الحروف وإنهائها كليًا.حيث إن جميع ما يدور محصور بأمرين لا ثالث لهما إطلاقًا.

الأول:أن آمريكا لا تسمح باستقرار العراق من ناحية الطاقة الكهربائية كما أشار لهذا بعض من في العملية السياسية ومنهم أحمد الچلبي الذي كشف في لقاء متلفز ما جرى مع قائد قوات متعددة الجنسيات آنذاك كيسي في أجتماع جمعهم في العام 2006 حيث قال(أن قائد قوات متعددة الجنسيات كيسي رفض قضية إنهاء ازمة الكهرباء في العراق).

وكذلك ما كشفه القاضي وائل عبداللطيف في لقاء متلفز حيث قال(أن حيدر العبادي رفض عرض مستشارة ميركل بإنهاء ازمة الطاقة الكهربائية في العام 2017 من خلال شركة سيمنز الألمانية والذي تخلله الكثير من المشاريع المجانية للعراق كهدية أو مساعدة من أجل شركة جنرال الكتريك الامريكية).

الثاني:أن حكام إيران لا يسمحون للحكومة العراقية بإنهاء أزمة الكهرباء كونها المستفيدة من بقائها على وضعها الحالي كما كشف آنذاك وزير الكهرباء قاسم الفهداوي في لقاء متلفز بعد أن تم الضغط على رئيس الوزراء حيدر العبادي من أجل رفض العرض السعودي لإنهاء أزمة الكهرباء تدريجيًا في البلاد رغم عرضها المغري جداً.

وكذلك كشف الكثير من المسؤولين الحكوميين والسياسيين والاكاديميين العراقيين الدور الايراني بعرقلة إنهاء أزمة الكهرباء من أجل مصالحها والذي أن حاولت عرضها جميعاً لطال فيها الحديث.

إذًا وعلى ضوء ما تقدم سأطرح بعض الأسئلة على الجهات التي يدور حولها كل ذلك اللغط من أجل أن تجيبنا إجابة شافية تنهي فيها كل ما يدور حول موضوعة أزمة الكهرباء بالعراق؛كي يتخذ بعدها شرفاء العراق القرار الصائب على ضوئه.

أول الأسئلة أوجهه للإدارة الاميركية حول ما كشفه(صديقهم الصدوق)أحمد الچلبي بعدم سماحهم بإنهاء ملف أزمة الكهرباء في البلاد كليًا وتركه على وضعه الحالي؛وكذلك الذي كشفه القاضي وائل عبداللطيف بخصوص موقف حيدر العبادي برفضه العرض الألماني جراء الضغط الأمريكي عليه؟

السؤال الثاني:أوجهه إلى حكومة الجارة إيران(الإسلامية)هل بالفعل أنكم من تدفعون بتجاه بقاء أزمة الكهرباء على وضعها الحالي من أجل منافع معينة تعود عليكم كما كشف ذلك وزير الكهرباء قاسم الفهداوي وغيره من المسؤولين والسياسيين والاكاديميين العراقيين؟

والآن أطرح تساؤل مهم بل لعله أهم قبال كل ما بينته آنفاً”وهو أن الرفض الأمريكي يوحي إلي آنه ليس من أجل منفعة شركة جنرال الكتريك الأمريكية أو غيرها حتى من شركاتها المختصة بمجال تنفيذ مشاريع الطاقة وإنما من أجل منفعة إيران(العدو اللدود)!كما يوحي بهذا ظاهر الأمور بينهما”.

الخلاصة إزاء كل ما تقدم أن العراق والشرفاء من شعبه ضحية أجندات خبيثة تعمل عليها دولتان الأولى تدعي أنها تسعى لنشر الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم؛والثانية تدعي أنها جارة للعراق وتربطها روابط عديدة أهمها الدين والمذهب اللذان جعلا الأعم الأغلب من العراقيين ينفرون حتى من مسمى(الإله الواحد)وليس فقط الدين والمذهب!

ولا أخفي سرًا إذا ما قلت أن أشد الوجع بين ذلك كله على كل عراقي محب لوطنه أن تلك الأجندات الخبيثة طبقت وما زالت تطبق بيد من يحملون(هوية الأنتماء للعراق ظاهرًا)تحت مسميات وعناوين وحجج لعلها تفوق الخيال!

أنباء تفيد باغتيال الشيخ عبد الزهرة برهان الساعدي في منطقة نهاوند بمحافظة ميسان على يد مسلحين أثنين يستقلون دراجة نارية
مكافحة المخدرات تقبض على 8 متهمين في محافظة الانبار
ارتفاع وفيات كورونا الصحة تعلن الموقف الوبائي في العراق
مفوضية الانتخابات في النجف الاشرف تؤكد استمرارها بتوزيع بطاقات الناخبين
إصابة ثلاثة اشخاص اثر حادث سير في الديوانية
تضاهرات في النجف الاشرف بسبب سوء الخدمات.
وصول عدد من كبار الضباط الى محل الإعتداء الارهابي في ناحية يثرب
القبض على شخص قام بقتل إمرأة طعناً بالسكين جنوبي مدينة الحلة
وزير الخارجية يكشف عن حوارات جديدة مع إيران حول العلاقات مع العراق والمنطقة والولايات المتحدة
امانة بغداد / بيان صحفي
اختيار (الامثل) لأدارة الأعلام يعطينا نتائج مثمرة
صعقة كهربائية تؤدي إلى وفاة شاب عشريني في مدينة الكوت مركز محافظة واسط
حشود من الزائرين تجدد بيعتها للمولى أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) في رحاب يوم الغدير الاغر
أنباء تفيد باندلاع حريق كبير في مخزن تجاري بمنطقة السعدون وسط العاصمة بغداد
واسط تنظم مهرجانها الدولي السادس للافلام القصيرة
الخارجية الامريكية:تتقدم بالتعازي لعائلة علي كريم نجل الناشطة العراقية البارزة فاطمة البهادلي وتؤكد دعوتها على فتح تحقيق شامل بمقتل المغدور ومحاسبة الذين يستهدفون الناشطين وعوائلهم
الدفاع المدني يسيطر على حادث حريق أندلع داخل مخزن تابع لأحد المجمعات التجارية في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة
في محافظة النجف بعض مراكز اللقاح مغلقة بعد إعلان محافظها عطلة محلية بإستثناء المؤسسات الصحية والأمنية.
الكاظمي يغادر واشنطن متوجهاً إلى بغداد ويعلن الإتفاق على عدم وجود قوات قتالية نهاية العام الحالي
هجوم صاروخي يستهدف محيط السفارة الامريكية داخل المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد
العيادة القانونية في واسط تنجز ٤٥ قضية قانوية وادارية للعوائل النازحة خلال شهر ايلول الحالي
ارتفاع اسعار الذهب في الاسواق المحلية
تماس الكهربائي يتسبب بنشوب حريق منزل في ناحية شيخ سعد
متظاهرو الديوانية يطالبون الحكومة المحلية بعدم التدخل في التعيينات وتحسين الواقع الصحي
السيسي للعبادي هاتفياً: معكم في مكافحة الارهاب ونرفض أي تدخل خارجي
عاجل : تحرير مركزقضاء الحويجة بالكامل
العبادي يصل كربلاء المقدسة ويطلع على حملة تنظيق المدينة
استمرار الاحتجاجات في أربع محافظات عراقيه للمطالبة بإقالة السلطات المحلية
توزيع المواد العينية في السليمانية
حكومة الاقليم تخفض رسومات الاماكن السياحية
انفجار عبوة قرب حفل شعري في ذي قار
عملية عسكرية غرب كركوك تسفر عن اعتقال ارهابي واحباط ثلاثة تفجيرات
ماتناولته صحف الثلاثاء- اخبار العراق
واشنطن تدرج مسؤولين اثنين في الحرس الثوري الايراني على ’القائمة السوداء’
وزاره الصحه تضع خطة مركزية لتحديد منافذ توزيع لقاح كورونا
القبض على متهمين يتاجران ويتعاطيان المخدرات في واسط
المياحي : اللجنة المشكلة في مجلس الوزراء لحل مسالة استكمال المستشفيات التركية تتحمل مسؤولية تاخير انجاز المستشفى بالمحافظة
مدير عام مكتب واسط الإنتخابي يعقد مؤتمر أمنياً مع قائد شرطة المحافظة
كاريكاتير .. وضع المواطن العراقي ،اليوم
شرطة واسط تلقي القبض على عصابة سرقت مبالغ مالية وسط الكوت
تابعونا على الفيس بوك