وفاة طفل متاثرا بالدغة افعى في واسط بسبب عدم وجود مصل لسم الثعابين

2016-08-15
106

العراق  الحر نيوز / واسط/طه الرديني
ذكر مصدر مطلع عن وفاة طفل عمره سبعة سنوات بالدغة افعى في مستشفى الزهراء التعليمي .
واوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان طفل توفى في مستشفى الزهراء التعليمي بالدغة افعى بسبب عدم توفر المصل المضاد لسم الثعبان الذي يتم اعطائه الى من يلدغ بافعى حيث انتشر السمُّ سريعاً في جسمه مما ادى الى وفاته .
وتابع المصدر ان الطفل من اهالي منطقة حي الحكيم التي هي اصلا طابو زراعي وتكثر فيها الافاعي والعقارب والتي اضطر عدد كبير من المواطنين الى السكن فيها بسبب غلاء العقارات .
يشار ان “هناك نوعان من الأفاعي الأولى تصيب الشخص وتودي به إلى تحلل الدم ونزيفه حتى موته، والأخرى تصيب من خلال سمومها إلى شلل الجهاز العصبي للإنسان .
حتى موت المصاب والمصل المضاد لا يحدد لمعالجة المصاب الا بعد معرفة نوع الافعى ونوع السم بسبب تعدد انواع الافاعي وتفاوت قوة سمها .
يذكر ان محافظة الديوانية شهدت مؤخرا موت شابين بالدغة افعى بسبب عدم وجود مصل مضاد لسمومها.

التصنيفات : متفرقة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان