منظمات المجتمع المدني..تنويه وتوضيح

2023-10-21
100

 

هادي جلو مرعي

في برنامج لعبة الكراسي الذي بثته قناة الشرقية الفضائية منذ أيام وكنت ضيفا فيه تحدثت عن فاعلية منظمات المجتمع المدني وانتقدت اداءها ودورها ولم اتحدث عن منظمة بعينها أو شخص بعينه ولكنني وصفت الأثر الذي لم أجد له من تأثير واقعي على الأرض وكان ذكري للنسبة المتدنية أعني فيه الأثر الذي لايكاد يوجد دون إغفال بعض النجاح لبعض منها في مجالات مختلفة ولأنني أعرف منظمات وأصدقاء فاعلين في الميدان الصحفي والثقافي والإنساني ولكن بنسبة قليلة حتى مع الأثر الجيد الذي تركوه وقد إستفزني قيام أشخاص بعناوين منظمات ومنظمات بعناوين مختلفة يمارسون سلوكيات غير قانونية كما شعرت بالإستفزاز لوجود مايصل الى عشرة آلاف منظمة مجتمع مدني في العراق ووجود قوانين صدرت عن البرلمان تتيح إنضمام 25 ‎%‎ من الأجانب لمنظمات محلية مايهدد الأمن الوطني في وقت تعاني الدولة من مهمة صعبة وجسيمة وتحديات قاسية لترسيخ المؤسسات والنظام العام بالإعتماد على مؤسسات رصينة وتحقق نموا في الأداء خاصة مؤسسة القضاء ووزارات الدفاع والداخلية والأمن الوطني وجهاز المخابرات وهي أجهزة بحاجة الى دعم كامل ومتنام من الكتاب والصحفيين والمثقفين وعدم التردد في ذلك فالدولة هي التي يجب أن تكون أولوية عند كل مواطن لأن مستقبل المواطن لايمكن حمايته من دون دولة مؤسساتية راسخة. فمن ظن إن حديثي يستهدفه فأعتذر له حتى مع إني لم أكن أقصد أحدا بعينه ولامنظمة بعينها لافي النية ولافي الحقيقة.

التصنيفات : مقالات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان