مسؤول في واسط : الفساد المالي أهدر أموال إيواء النازحين

2016-08-15
79

 

image

العراق الحر نيوز /واسط / حسين العتابي /

أعرب ممثل مكتب المفتش العام لوزارة الهجرة في واسط، اليوم ، عن ضياع أموال مشروع إيواء النازحين بسبب الفساد المالي والاداري، المتضمن 1000 كرفان، مشيرا إلة ان هناك شبهات فساد تشوب الإحالة والمباشرة والمبالغة الكبيرة في صرف الأموال على البنى التحتية.

وقال ممثل مكتب المفتش العام لوزارة الهجرة في واسط سالم عبد الكاظم السعيدي في تصريح صحافي خاص إن عدد النازحين الذين هجروا من المحافظات الساخنة بلغ عددهم 7500 أسرة من ديالى وتكريت و الانبار والموصل وكركرك وهم بحاجة لهذا المشروع الذي تعطل انجازه تماماً، وحصل في إحالتة نوع من الريبة والشكوك وهذا دليل قطعي على غياب النزاهة والشفافية من قبل اللجنة العليا المركزية المكلفة لإيواء النازحين برئاسة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك.

وأضاف السعيدي أن “اللجنة العليا للنازحين خصصت عشرة مليارات دينار لإنشاء مجمع متكامل مع بنى تحتية على أرض يقام عليهما مشروع ايواء النازحين الذي يتضمن 1000 آلاف كرفان شمال مدينة الكوت لكن المشروع متلكئ منذو أكثر من سنتين وتم تخفيضة الى 200 كرفانا ولحد الان يفقد إلى أبسط مقومات النجاح.

وتابع السعيدي أن “أغلب مبالغ الموازنة العامة لسنة 2014 التي خصصت للنازحين للأسف فإن هذة الشريحة لم تستفيد أي شيء يذكر من الأموال التي ضاع أغلبها من دون معرفة أبواب صرفها وآلياتها”.

واكد السعيدي إن “اللجنة العليا للنازحين خصصت عشرة مليارات دينار لمشاريع إيواء النازحين في واسط لكنها سرقت وموثقة بالأدلة القاطعة وتم إحالة الملف إلى النزاهة والجهات المختصة للتحقيق في ذلك .انتهى

التصنيفات : اخبار العراق
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان