مراقبون الشأن السياسي يهددون إذا أستمر الغصب وفرض شخصيات مرفوضة في محافظة الديوانية تؤدي الى احتجاجات وعصيان مدني في المحافظة

2024-02-06
107

ع. ح. ن-IHN

الديوانية / حيدر العجمي

 

حيث ان المدونة التي وضعها المراقب الشأن العراقي الصحفي باسم حبس السعيدي على صفحتة الشخصية في الفيس بوك تعبر عن قلقه حيال الوضع في الديوانية
والتأكيد على أهمية تلبية مطالب الشعب وعدم فرض الشخصيات المرفوضة.
يشير إلى إمكانية وقوع تظاهرات واحتجاجات وعصيان مدني إذا لم يتم تلبية هذه المطالب.

يقترح حبس أن الإطار الحاكم في جنوب العراق يجب أن يعمل على خدمة مصالح الديوانية وإنقاذها،
وأن يعتمد شخصيات معتدلة وغير فاسدة وغير معروفة بالعداء والأنانية والكراهية.

يشدد السعيدي على أن الاتفاقات الحالية في الديوانية قد يكون لها تأثيرات سلبية وتؤدي إلى احتجاجات وعصيان مدني في المحافظة.

يجب على قيادات الإطار النظر بعين مخلصة إلى إنقاذ الديوانية وتلبية مطالب الشعب بدلاً من تجاهلها و أن الوقت لا يزال متسعاً لاتخاذ الإجراءات اللازمة وتطبيق التغيير.انتهى

يذكر ان فشل مجلس محافظة الديوانية للمرة الثانية على التوالي بعقد الجلسة الأولى بعد توجهم لعقد الجلسة الساعة الثالثأ فجر هذا اليوم لعقد الجلسة وانتخاب رئيسا له

التي كان من المفترض أن تعقد الجلسة الساعة الثانية بعد الظهر يوم امس المصادف 5/2/2024
حيث تأخرت لاكثر من 6 ساعات بعدها رفع الجلسة رئيس السن الاكبر (صاحب بندر) الى إشعار اخر لعدم اكتمال النصاب القانوني

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان