ماذا فعلت يا جبريل بفرعون

2016-07-31
89

العراق الحر نيوز / الحمزة الحبيب

كثير منا يعرف ان كيف حكم فرعون مصر ومدى طغيانه وجبروته وتحديه لله سبحانه وتعالى فادركه الغرور و التكبر ونصب نفسه الهاً فاخذ يقتل ويعفي عن ما يريد مطلقاً على نفسه انا الرب احيي و اميت و قال انا ربكم الاعلى فاعبدوني واخذ يستعبد الناس ويضطهدهم ويتحدى كل من يقف بوجهه مثل سيدنا موسى عليه السلام فسخطت منه الملائكة وسخط جبريل عليه السلام . حدثنا القران طويلا عن طغيان فرعون وجبروته و صولاته بوجهه الحق كما اخبرنا عن نزول نقمة الله به وبجنوده عندما اغرقهم فاهلكهم . وقد كان جبريل حاضراً شاهداً فقد اخبرنا الترمذي في سننه عن ابن عباس ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لما اطاح الله بفرعون فادركه الغرق قال ((أمنت انه لا اله الا الذي امنت به بنو اسرائيل)) فقال جبريل (( يا محمد فلو رأيتني وانا آخذ من حال البحر فأدسه فيَ فيه مخافة ان تدركه الرحمة )) اخذ يحشي بفمه بطين البحر حتى لا يمكنه بنطق كلمة التوحيد خشية ان تدركه رحمة الله فيقبل توبته . وما فعل جبريل ما فعله الا من شدة حنقه على ذلك الطاغية الذي امعن بالكفر و الافساد ومحاربة الاسلام و فتنة المؤمنين .. يسأل بعضكم ما يضير جبريل ان يرحم الله فرعون فيغفر له و الجواب ان العبد يصل الى حالة من الكراهية للظالمين بحيث يدعو الله ان لا يقبل توبتهم و لا يدخلهم رحمته وهذا ما فعله موسى عليه السلام فانه دعى على فرعون و ملئه ان يشد الله على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الاليم . . بسم الله الرحمن الرحيم ((وَقَالَ مُوسَىٰ رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَن سَبِيلِكَ ۖ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَىٰ أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّىٰ يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ )) . وقد يقال اليس مقرراً لا يقبل التوبة عند حلول العذاب وعند الغرغرة فيكف ظن جبريل ان الله يمكن ان يغفر لفرعون وهو في هذه الحال و الجواب على ذلك ان ان جبريل عمل بمقتظى ظنه من غير التفات على علمه . من عبر قصتنا وفائدتها عظم رحمة الله فقد خشي جبريل وهو اعظم الخلق بالله ان تنال رحمة الله لفرعون عندما نطق كلمة التوحيد في غرقه ونستفيد ايضاً فضل كلمة الوحيد فان جبريل خشي ان يرحم الله بها فرعون الكافر فكيف ائا قالها العبد في حال الصحة و العافية موقناً بها لاشك بها اجراً عظيما و ثواباً جزيلا فكلمة لا اله الا الله افضل الذكر بعد القران .. رزقنا الله واياكم الحياة و الممات على الشهادة .

 

التصنيفات : شؤون الناس
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان