لجنة الزراعة والمياه النيابية تدعو لتدخل حكومي إزاء أزمة مياه الشرب التي ستضرب البلاد

2023-11-14
153

 

ع.ح.ن-IQH-News

م.ت

دعت لجنة الزراعة والمياه النيابية،اليوم الثلاثاء، الحكومة العراقية إلى تحرك عاجل مع دول الجوار ،بسبب أزمة شحة المياه التي ستضرب البلاد،حتى على مستوى مياه الشرب.

وقال عضو اللجنة ثائر مخيف في تصريح تابعته(IQH-News)، إن “ العراق، أصبح يعاني من شحة خطيرة في المياه ،وقد تصل بعد أشهر من الآن إلى عدم توفر مياه الشرب،أو لغيره من الاحتياجات للاهوار”، لافتاً إلى أن “ هناك مدنا وقرى، خرجت عن الخدمة جراء أنقطاع مياه الشرب عنها بشكل تام”.

وأضاف مخيف، أن “ موضوع المياه أصبح يشكل خطراً كبيراً في العراق، وهو ملف شائك وسياسي بامتياز”، مشيراً إلى أن “ التصريحات التي يدلي بها العديد من المدراء والمسؤولين، لا تمت للمصداقية بشيئ ولا تنم عن وطنية، وهذا يستوجب الحديث بكل صدق وأمانة ودون مجاملة”. بحسب تعبيره.

وتابع، أن “ الحكومة العراقية، مطالبة بالتحرك العاجل دون مجاملة نحو تركيا و ايران، بشأن تأمين الحصص المائية للعراق”، لافتاً إلى أن “ الأمر يستدعي ان يكون هناك ضغطًا على هذه الدول، عبر تشكيل لجان للمفاوضات وتكون لجان جدية، لا يقتصر عملها على الذهاب إلى أنقرة أو طهران لغرض (التوسل) من أجل زيادة الإطلاقات المائية”.

وبين، أن “ أي احترام للقرارات العراقية أو الأخذ بها، لا يوجد من قبل دول الجوار المعنية بملف المياه”، لافتًا إلى أن “السبب بذلك يعود لغياب المحاور السياسي والوطني ذي الهوية الوطنية بامتياز”.

وأوضح ، أن “ موضوع تراجع مناسيب المياه في العراق موشر خطير، وهذا مايدفع بضرورة التحاور مع تركيا على أعتبار أن قراراتها تسببت بسلب حقوق العراق المائية”، مشيراً إلى أن “ ايران هي الاخرى، قطعت على العراق(42) مجرى للمياه، بعضها دائم الجريان واخرى تجري بشكل موسمي، وسط صمت حكومي غريب إزاء الموضوع”.

وأكد ، أن “مضخات المياه في القرى والارياف العائدة لمحافظة بابل، خرجت عن الخدمة بسبب شح المياه، كما أن هذه الأزمة تسبب بإصدار توجيه لتحويل ما متوفر من مياه الأهوار إلى المناطق، من أجل تدارك الأزمة وبغية توفير مياه عاجلة للشرب”.

وختم مخيف حديثه بالقول، إن “ الوزارات المعنية لا تصلح أن تكون قائدة، خاصة الوزارات القطاعية منها، والتي من شأنها أن تتدخل بملف توفير المياه وأبرزها وزارة الخارجية، كونها هي المسؤول الأول عن هذا الملف،إلا أنها ماتزال ملتزمة الصمت بهذا الشان”.

التصنيفات : اصداء الصحافة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان