سد الكوت.. شاهد تراثي عريق في واسط على مدى عقود

2016-08-15
96

العراق الحر نيوز /واسط / حسين العتابي
تعتبر سدة الكوت من اقدم السدود العراقية التي تقع في محافظة واسط في مركز مدينة الكوت على ضفاف نهر دجلة، ويعد السد من أطول سدود العراق، حيث يـتألف من 56 بوابة وبني السد على ايدي أبناء المحافظة باشراف الانجليز عام 1939.

وقال الدكتور خضير القريشي أستاذ في جامعة واسط في حديث خاص إن سدة الكوت من السدود المهمة في العراق لما لها تأثير في خزن المياه والاستفادة منها في توليد الطاقة الكهربائية ولكن خوفا على قدامتها لا تستخدم لهذا الغرض حاليا، وتم قصفها بصاروخ من قبل أحد الطيارين الأمريكان عام 1991 لكنها بقيت صامدة ولم يتأثر منها الا جزء بسيط جدا وتم ترميمها من قبل الشركات العراقية.

واضاف القريشي ان سدة الكوت تعتبر من أهم منشآت الري على نهر دجلة، حيث تتحكم بتوزيعات المياه بين محافظات واسط وميسان وذي قار، وتؤمن ارواء الكثير من المشاريع على نهر الغراف، ومشروع ري الدجيلة ومشاريع الدلمج والجهاد والبتار وبإنشاء السدة وناظم الغراف تمكن من تأمين المياه لارواء ما يقارب مليون وربع مليون دونم من الاراضي الصالحة للزراعة.

واشار القريشي الى انه يمكن الاستفادة من المشروع في تامين المياه لارواء الاراضي الزراعية المهمة باجزائها الثلاثة (الحوار والحسينية والمزاك) لكن لم تستغل هذة السدة لأسباب مجهولة حتى الآن وتعتبر السدة معلما ترفيهيا وسياحيا وزراعيا وبقيت تحمل اسم المحافظة في مختلف المحافل على مر القرون.

التصنيفات : تقارير وتحقيقات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان