رحيل الشموخ

2024-02-12
47

ع.ح.ن

بقلم :نور زيدي

في ذكرى جبل ،، و أي جبل

جبل على هيئة رجل ،،،

مات وكأنه حياً لا يزل ،،،

صدق كلام الله عندما قال :

يبقى الشهيد حياً وإن قُتِل

لايملك إبناً ولا بنتاً ولا حتى أهل

لكن؛

لكن؛

ذكره خالد في :

كل المعارك والجبهات والأماكن

تراه في قلب كل مجاهد ساكن

عاش مجاهداً مخلصاً لله ولأل الصدر ولدينه ورعٌ صائن

فلا يهاب قتال ولا نزال طاحن

 

رجلٌ من الطراز القديم ،،

الطراز النادر الفاخر

كالحجر اليماني النفيس الكريم

لايقاس بأقران

في مسيرة جهاد خطها من أرض كوفان

منتهجاً بنهج حسين الزمان

مقتدياً بصراط الحق و أسد كوفان

 

لا يهاب المنية

صدقت ماعدت الله

فسلام على نفسك الزكية

فأهلا بروحك الراضية المرضية

فهل أقل وداعاً ؟

ام أقل مرحباً بذكراك حسين عطية

فهنيئاً لك الجنان حسين عطية

التصنيفات : متفرقة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان