ذي قار تكمل استعداداتها لاستقبال زوار الأربعين المتجهين الى كربلاء الحسين ( علية السلام )

2016-11-03
320

العراق الحر نيوز / ذي قار /  تقرير /  حيدر طالب الفدعم

أكملت  محافظة ذي قار جميع استعداداتها الامنية والخدمية الخاصة باستقال الزائرين  المتجهين سيرا على الاقدام من محافظتي البصرة وميسان وبعض الدول المجاورة والذين يمرون بالمحافظة بتجاه  محافظة كربلاء المقدسة  لأحياء مراسيم زيارة أربعينية الامام الحسين علية السلام ( في العشرين من شهر صفر .

حيث استنفرت جميع الطاقات على المستوى الشعبي والرسمي ونصب اصحاب المواكب السرادق والخيام لتقديم الخدمات  والطعام والشراب على طول الطرق الخارجية والداخلية  وفي عموم أقضية ونواحي المحافظة وفي جميع الاماكن  التي يمر من  خلالها الزائرين ياتجاه مدينة الاباء  كربلاء المقدسة .

 مسوؤل ممثليه هيئة المواكب الحسينية في ذي قار باسم هاشم قال للعراق الحر نيوز  ” اكملت المواكب الحسينية  في المحافظة استعداداتها لاستقبال الزائرين المنطلقين مشيا على الاقدام  باتجاه كربلاء الحسين  )ع ( من محافظة البصرة ومحافظة ميسان فضلا عن الاقضية والنواحي    وقد اكتملت الاستعدات من خلال نصب اكثر من خمسة ألاف موكب على طول الطرق التي يمر من خلالها الزوار اضافة الى فتح الاهالي لمنازلهم  امام الزوار في المناطق التي يمرون فيها لاستيعاب الأعداد الكبيرة “.

واضاف ” كذلك تم التنسيق مع دوائر الخدمية والبلدية والماء والصحة لتوفير الدعم   إضافة  إلى  التنسيق مع الأجهزة  الامنية لتوفير الحمابة الكاملة للزائرين والمواكب المنتشرة في عموم المحافظة  “.

من جهته معاون مدير عام  صحة ذي قار الدكتور محمد المشرفاوي قال انه  “تم تشكيل قسم عمليات خاص في دائرة صحة ذي قار لتهيئة اعمالة  من اجل تقديم الخدمة لزوار الامام الحسين (  ع حيث تم تهيئة سيارات اسعاف ومفارز  متنقلة ومستشفيات ميدانية وتجهيز المفارز الخاصة بأدوية ومستلزمات بصورة كاملة  من دون الحاجة الى الدعم من القطاع الخاص حيث الكمية هذه السنة تختلف عن السنوات السابقة “.

وأضاف كذلك تم “الاتفاق مع جميع القطاعات الصحية  وخاصة قطاع الاهوار وسوق الشيوخ  لاستقبال زوار البصرة وميسان الذين بدئوا بتحرك من محافظاتهم اضافة الى  تهيئة جميع المستشفيات لاستقبال اي حالة طارئة بسبب تسمم غذائي او حادث سير او ماشابة  وكل طوارئ مهيئه  لهذا الغرض “.

واكد  انة “تم تهيئة فرق صحية لمراقبة والاشراف على توزيع الاغذية  في المواكب وسنحاول جاهدين السيطرة على الاغذية برغم من صعوبة الموقف “.

ومشيرا  الى انة “تم التنسيق مع العتبتين الحسينية و العباسية  بصورة مسبقة  من اجل رفد العتبتين بكوادر من دائرة صحة ذي قار بعد انتهاء مرور الزائرين في المحافظة  وترسل الكوادر وتجهيزات كاملة لخدمة الزوار في محافظة كربلاء المقدسة .

فيما كشفت اللجنة الامنية العليا في محافظة ذي قار عن خطة امنية تتضمن نشر 20 الف عنصر امني لحماية مواكب زوار اربعينية الامام الحسين ( ع )

وقال محافظ ذي قار يحيى  الناصري للعراق الحر نيوز ان ” اللجنة الامنية العليا في محافظة ذي قار عقدت اجتماعا موسعا لمناقشة الخطة الامنية لحماية زوار اربعينية الامام الحسين (ع)، والذي تشترك فيها جميع التشكيلات والاجهزة الامنية والاستخباراتية فضلا عن الدوائر الخدمية والصحية وهيئة المواكب الحسينية “.

واشار الناصري الى “مشاركة اكثر من 20 الف عنصر امني في الخطة الامنية المعتمدة .

واضاف محافظ ذي قار ان “تنسيقا مشتركا سيكون مع جميع المواكب الحسينية على الطرق الخارجية ومفترقاتها خلال مسيرة زوار ذي قار اضافة لزوار محافظتي البصرة وميسان الذين يمرون باتجاه محافظات الديوانية والمثنى وصولا الى  مدينة كربلاء المقدسة”.

لافتا الى ان قوات الشرطة والجيش  والجهات الساندة لها ستنشر تعزيزات امنية في جميع المناطق التي تشهد كثافة للزائرين بالإضافة الى وضع قوة امنية في الاحتياط لمواجهة اي طارئ “.

مبينا ان “كل الدوائر ستشارك بتقديم خطة خدمية في ذي قار اضافة لكربلاء التي وصلتها جزء من الاليات الخدمية استعدادا لتقديم خدماتها لزوار اربعينية الامام الحسين (ع)  .

هذا وتعد زيارة الأربعين إحدى أهم الزيارات عند المسلمين   حيث يخرج المسلمون   من محافظات الجنوب والوسط أفرادا وجماعات مطلع شهر صفر مشيا إلى كربلاء ، فيما تستقبل المنافذ الحدودية والمطارات الزوار المسلمين  القادميين من مختلف البلدان العربية والإسلامية للمشاركة في زيارة أربعينية الإمام الحسين ع  سبط الرسول الاكرم ( ص)  ليصلوا في العشرين من الشهر ذاته، الذي يصادف زيارة (الأربعين) أو عودة رأس الحسين ع ورهطه وأنصاره الذين استشهدوا  في معركة الطف بكربلاء عام 61 للهجرة، وأصبحت هذه الشعيرة تقليداً سنويا بعد انهيار النظام السابق .انتهى

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان