ذي قار تسجل ارتفاعا كبيرا في اسعار الاضاحي

2016-09-07
60

العراق الحر نيوز / تقرير / حيدر طالب الفدعم

 مع قرب حلول  عيد الاضحى المبارك سجلت اسواق بيع المواشي في محافظة ذي قار ارتفاعا ملحوظا في الاسعار بسبب  الاقبال  المتزايد على شراء الاضاحي  من قبل المواطنين لشراء الاضحية والذي فاق  السنوات السابقة .

وكالة العراق الحر نيوز  كانت لها وقفة في سوق المواشي والتقت بعدد من المواطنين   فكانت البداية مع المواطن ابو مصطفى  45 عام الذي قال أذهب منذ ثلاثة ايام على التوالي الى سوق المواشي بحثا عن أضحية مناسبة في السعر  ولكن لم استطيع الشراء  بسبب اسعار المواشي المرتفعة هذا العام والتي سجلت  ارتفعا كبيرا  فاقت فيه  السنوات السابقة ” .

واضاف  ان” البائعين يتحكمون بالأسعار ويرفعونها كيف يشاؤون وهذا يعود الى غياب الرقابة الحكومية

فيما  قال محمد علي 33 عام ان “اسعار الأضاحي  هذا العيد  فاقت الاسعار  في العام الماضي حيث ما ان اقترب العيد حتى رفع البائعين الاسعار  مستغلين هذه المناسبة التي تجد المواطن  مضطرا فيها لشراء “.
واضاف ان “سعر الخروف ارتفع من 350  الى 400 او 500  او 600الف  اما النعجة الصغيرة ارتفع سعرها من  200 الى 250  وبعضها الى 3000 الف دينار   “.

وبين  ان  هذا  الاستغلال من قبل المربين والبائعين   اضر  بالمواطنين  اصحاب الدخل المحدود “.

من جانبه بائع المواشي جاسم عباس   50عاما  قال ان من يتحكم برفع اسعار المواشي هو المربي   و البائع  ليس له صلة بهذا الغلاء , فالبائع  يعتبر وسيط  يقوم بشراء من الفلاح ويبيعه الى المواطن .

اما بائع المواشي الاخر  علي حاتم  فقال  أن ‘الطلب على المواشي هذا العام مقارنة بالأعوام الماضية ضعيف  وهذا يعود  الى الارتفاع الكبير في  الأسعار “.
و توقع حاتم  زيادة الاقبال على شراء الأضاحي خلال اليوم الذي يسبق العيد وايام العيد خاصه الايام الثلاثة الأخيرة  من أيام العيد  وذلك لترقب المواطنين انخفاض الأسعار في هذه الأيام “.
اما مربي المواشي كاظم عودة  56 عام  قال ان “ارتفاع الاسعار يرجع الى  ارتفاع اسعار الاعلاف في الاسواق   وعدم الدعم الحكومي للمربين   وسط شحة المياه وتراجع الزراعة والتي اثرت سلبا على تربية المواشي “.
واضاف كانت الاعداد التي نستطيع   تربيتها سابقا اعداد كبيرة  اما اليوم فتجدنا مع هذه المعوقات التي نواجها لا نستطيع الا تربية عدد قليل من المواشي فنضطر لرفع الاسعار  “.

اما الناشط المدني رعد خيون قال ان” الارتفاع الكبير في اسعار المواشي هذا العام  يرجع بسبب ان الثروة الحيوانية في العراق  اصبحت لا تسد الحاجة المحلية “.

واضاف وهذا يعود الى  انخفاض اعداد المربين لها وخاصة الاغنام والمواشي  لذا تجد  تصاعد كبير في اسعار الاضاحي هذه الايام وهو امر طبيعي في ظل تزايد معدلات الطلب مقابل  محدودية المعروض للبيع “.

هذا وتعد الأضحية  لدى المسلمين من اهم  العادات  والطقوس في العيد التي  لها أهميتها وطابعها الخاص في نفوس العراقيين بصورة عامة والجزء الاهم في العيد  حيث تعتبر  ابسط شيء يستطيع الاهل  تقديمة لا عزاء لهم رحلوا عن هذا العالم وبرغم التطورات والتحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية  التي طرأت على المجتمع العراقي الا ان الأضحية ضلت عادة متوارثة لدى الجميع

ويقول  ابو محمد 50 عاما من اهالي الموصل واحد المهجرين الى محافظة ذي قار ان الأضحية  واحد من الطقوس والعادات التي  توارثتاها عن ابائنا واجدادنا   وهي ترتبط بالشريعة الاسلامية حيث ما هو متعارف لدينا ان نضحي في ايام عيد الأضحى لموتانى بأضحية لتكون بمثابة ثواب على روح الميت.

واضاف حيث اعتدت منذ ثلاثة سنوات ان اذبح خلال ايام العيد  خروف على روح ولدي محمد الذي استشهد قبل ثلاثة سنوات في احد التفجيرات الارهابية التي طالت مدينة الموصل “.

وتابع حيث  اقوم بذبح الاضحية وتوزيع لحمها على الفقراء والجيران والاقارب  واحتفظ بقسم منها في البيت لاقوم بطبخها للعائلة خلال ايام العيد “.

وبين انه في هذا العام اصطدم بالارتفاع الكبير في الاسعار التي جعلته عاجز عن الشراء خاصة وانه مهجر وان العوائل المهجرة تمر بظروف صعبة نتيجة  التهجير من مدنهم على يد عصابات داعش الارهابية .انتهى

 

 

 

 

 

 

التصنيفات : تقارير وتحقيقات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان