خطيب جمعة البصرة: عظمة كربلاء واقعة عاشوراء تنبثق من عظمة قائدها الذي كان يستهدف بها ايجاد المجتمع

2016-10-21
172

وكالة العراق الحرنيوز / البصرة /محمد العيداني

ذكر خطيب جمعة البصرة المركزية المقامة ،اليوم ، في البصرة الحسيني قبيل بدء الخطبة ،ان هناك انتصارات لسرايا السلام مستمرة في تطهير الأرض من رجس الدواعش الصهاينة ، برغم إن إمكانات جهادهم هي ذاتية ، لافتا الى. انه ينبغي ومن منطلق تحمل المسؤولية نكون الظهير الساند لهم ولعوائهم من خلال تفقدهم ومن خلال التبرعات التي تعزز من إمكاناتهم الدفاعية .

وقال الحسيني ،خلال القاءه خطبة صلاة الجمعة في منطقة خمسة ميل في البصرة التي حضرها مراسل العراق الحر نيوز هذا اليوم ، “ان عظمة كربلاء وواقعة عاشوراء تنبثق من عظمة قائدها وشهيدها والمبادئ التي كان يستهدف إيجادها في المجتمع” .

ولفت الى انه”ينبغي على الإنسانية أن تقوم بإحياء هذه الذكرى من أجل التضامن الإنساني الحر ضد ذلك الاعتداء الوحشي لقد جسد الحسين إرادة الأمة في أن تكون تحت حكمه العادل الذي يقضي على مصاصي حقوق الفقراء والمستضعفين

واوضح ان “الإرادة ان اغتيلت في المجتمع ، فستكون الأمة ملزمة فطريا وأخلاقيا لإحياء ذكرها والإفادة من عطائها ،فنجد ان الحسين لم يك باحثا عن الشهرة والمجد الشخصي لذاته”.

وتساءل الحسيني عن ،ماهي فائدة مجالس العزاء واستنزاف العاطفة بالبكاء وهذه الأموال التي تجمع وتنفق على المجالس أليس الاجدى أن تصرف على الفقراء وبناء المدارس ونحوها وهذه في الحقيقة هي من كلام الحق الذي يراد منه باطلا وهو يكشف عن نفاق أخلاقي واضح فإنهم يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم” .

وخاطب المعترضون على اقامة المجالس الحسينية ،انتم “لماذا لاتجمعون الأموال للفقراء وبناء المدارس ولماذا تطالبون الآخرين بشيء ،فها أنتم أبعد الناس عنه وعلى الذين يقيمون مجالس العزاء لديهم مشاركات واسعة في مساعدة الفقراء وتقديم المعونات العامة والخاصة لهم في شهر محرم وفي غيره “. انتهى (ف)

 

التصنيفات : اخبار العراق
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان