“خطى” تكرم رواد الصحافة والفن في نينوى

2023-01-16
37

ع.ح.ن(IHN)

اكد وزير الثقافة والسياحة والاثار احمد فكاك البدراني ، ان”خطى هذه الموسسة التي ترسم خطى ثابتة ومؤمنة ومندفعة وملتزمة بطريقها لتكريم هذه الكفاءات على مساحة العراق “.

وقال البدراني في كلمة له اثناء تكريم مؤسسة خطى لرواد الصحافة والفن عدد من صحفي وفنان محافظة نينوى : ” نحتفي اليوم لنكرم نخبة من الرواد الذين تعلمنا منهم على مدى خمسة عقود مابين قصص طلال حسن ودراسات ابراهيم العلاق امضينا خمسون عاما ليس من احد في محافظة نينوى الا وقرأ لهم “.

واشار الى ان” خطى هذه المؤسسة التي ترسم خطى ثابتة ومؤمنة ومندفعة وملتزمة بطريقها لتكريم هذه الكفاءات على مساحة العراق وقد شهدنا في بغداد تكريمين لنخب اعلامية وصحفية وفنية تستحق التكريم لانها دخلت الى القلوب والبيوت عبر زمن طويل “، مؤكدا ” نحن بحاجة لمثل هذه الوقفة والتأمل لكي نوصل رسالة الى من جاء بعد هذه النخبة بان الحياة مستمرة في هذه المدينة المعطاء وان جيلا يسلم جيل”.

واضاف ” نحن بحاجة الى مثل مؤسسة خطى الرائدة والراقية والرائعة لكي نقف ونساهم ونكرم من يستحق التكريم لمن امضى حياته كشمعة ينير الطريق ويذكره التاريخ بما يستحق “.

وتابع ان” هذه المؤسسة تقف اليوم في نينوى وقبلها في بغداد لتكرم النخب التي تستحق فلها منا كل التحية والتقدير ولكل من يساهم في هذا العمل ويظهر الانجازات لكي تستمر الخطى، تحية منا لخطى ولمحافظة نينوى الذي ساعد وساهم لكي يقام التكريم على هذه الارص لايصال رسالة الى منظمات المجتمع المدني بان الموصل جاهزة”.
واختتم وزير الثقافة ” تحية خالصة لكل القامات التي تعلمنا منها ولازلنا ننهل منها الكثير لانها قادرة على العطاء ونقول ان العمر لايحسب بالسنين وانما العمر احساس وكلما تمكن الانسان من العطاء فهم يتمكنون من الشباب فهم شيوخ الفكر وشباب العطاء “.

بدوره تقدم محافظ نينوى نجم الجبوري، لمؤسسة خطى لرعاية رواد الصحافة والفن بالشكر باختيارها رواد المحافظة لتكريمهم “.

وقال الجبوري في كلمة له اثناء تكريم مؤسسة خطى لرواد الصحافة والفن عدد من صحفي وفنان محافظة نينوى : ” ‏لا خير في أمة لا توقر ‏ولا تحترم ولا تكرم ولا تحتفي بعلمائها و مفكريها وفنانيها وهذا جزء من وفاء للمحافظة بان نشترك مع مؤسسة خطى لتكريم الرواد “، مشددا على ضرورة تكريم روادنا في مختلف المجالات”.

واشار الى ان” الموصل ساهمت في رفد الإنسانية بالعلماء والمفكرين والمثقفين الذين وضعوا بصمة كبيرة على مدى التاريخ الإنساني “، مؤكدا ان” الموصل محافظة ولادة في كل القطاعات واليوم نحتفل بقسم من الرواد الصحفيين والفنانين المبدعين “.

وتقدم محافظ نينوى ” بالشكر لمؤسسة خطى والدكتور علاء الحطاب ‏والأخوة الذين معه لاختيارهم محافظة نينوى لتكريم روادها في مجال الصحافة والفن والأدب”.

من جانبه اكد عضو مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي علاء الحطاب ، ان” مؤسسة خطى تحتفي اليوم في محافظة نفضت غبار الارهاب وعادت لها الحياة من جديد وعودة الحياة امر يثلج القلوب ويفرح الصديق ويغيض الارهاب والتكفير والتطرف”.

وقال الحطاب في كلمة له اثناء تكريم مؤسسة خطى لرواد الصحافة والفن عدد من صحفي وفنان محافظة نينوى : ان”
مؤسسة خطى لرعاية رواد الصحافة والفن والادب دأبت على تكريم الرواد الكرام في مجالات الصحافة والفن والادب “، موضحا ” المؤسسة اقامت دورتين في بغداد لتكريم عدد من الرواد وحضرها عددا من الرواد والصحفيين والفنانين والادباء بالاضافة الى عدد من الوزراء والنواب ايمانا منا بأهمية الرواد ودورهم الكبير في تشكيل وعينا الثقافي وعملنا الصحفي والفني ونتاجنا الادبي”.

واشار الى ” اننا اذا نحتفي بهؤلاء الرواد الكرام، نشكرهم جزيل الشكر ووافر الامتنان لقبولهم تشريفنا بهذا العمل الذي نبتغي من وراءه الوفاء لاساتذتنا واباءنا ومعلمينا ومن لهم الفضل علينا وعلى تأريخ الثقافة والمعرفة في العراق.

واكد الحطاب” اننا نؤمن ايمانا مطلقا ان رعاية الرواد وتكريمهم واجب علينا جميعا نحن جيل الشباب، لان الامة التي لا تحتفي ولا ترعى مبدعيها وروادها لا تُعد امة حضارية وان الامة التي توفي حق مبدعيها وروادها فهي امةً تنبض بالحياة وتواصل الاجيال في طريقها الابداعي وتشكلها الثقافي”.

واضاف ” بعد انجازنا لدورتين في بغداد اخترنا ان تكون محافظة نينوى اولى المحافظات التي نزورها ونحتفي بروادها ونلتقي بمبدعيها لما تمثله هذه المحافظة الكريمة من ارث موغل بالقدم في تأريخها الثقافي والمعرفي والفني والادبي والصحفي اذا كان اغلب روؤساء الصحف في ستينيات القرن الماضي من هذه المحافظة العزيزة “.

وتابع ” نحتفي اليوم في محافظة نفضت غبار الارهاب وعادت لها الحياة من جديد وما شاهدناه من اعمار وبناء وعودة الحياة امر يثلج القلوب ويفرح الصديق ويغيض الارهاب والتكفير والتطرف، لذا كانت محافظتكم اولى محافظات العراق التي نحتفي بروادها ومبدعيها”، مؤكدا ” لن تكون هذه المرة الوحيدة التي نحتفي ونكرم رواد محافظة نينوى بل هي الاولى وستتبعها دورات لاحقة بأذن الله في قادم الشهور “.

وتقدم الحطاب” بالشكر الجزيل والثناء الجميل مرةً اخرى للرواد الذين شرفونا بقبول دعوتهم للتكريم ونعد الرواد الكرام الاخرين بدورات اخرى في هذه المحافظة
كما نتقدم بالشكر الجزيل لمبادرة تمكين الاجتماعية ومعالي محافظ نينوى لرعايتهم هذا الحفل، كما نتقدم بالشكر الجزيل لنقابة المهندسين العراقيين ونقيبها الاستاذ ذو الفقار الموسوي ونقابة الصحفيين العراقيين ونقابة الفنانين العراقيين واتحاد الادباء والكتاب الذين ساعدونا في انجاز هذا الحفل الكريم، كما اكرر شكري لمعالي وزير الثقافة المحترم لحضوركم الكريم المستمر الذي يؤشر اهتمامكم الكبير بملف رواد الثقافة في جميع مجالاتها”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان