جموع العراقيين تتجه صوب الجوامع والحسينيات للاضراب عن الطعام للاحتجاج حول الاصلاح

2016-09-09
67

image

العراق الحر نيوز / حسن داخل العتابي
بدأ جموع المواطنين من مختلف محافظات العراق  اضرابأ عن الطعام  بعد انتهاء صلاة الجمعة تلبية لنداء السيد مقتدى الصدر ،احتجاجا على الفساد المستشري في مؤسسات الدولة.

و ذكرت مصادر  في بغداد والمحافظات ان  مئات الالاف المواطنين باشروا اضرابهم عن الطعام في المساجد والحسينيات اليوم بعد انتهاء صلاة الجمعة مباشرةً وجاء الإضراب تلبيتا لدعوة زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الذي دعا في وقت سابق المواطنين إلى الإضراب عن الطعام لرفض الفساد في مفاصل الحكومة العراقية ويشهد الإضراب اجراءات امنية مشددة .

واضاف المضربون عن الطعام ان”ابرز مطالبهم هي :
القضاء على الفساد ،
والاصلاح في مؤسسات الدولة ،
وتشكيل حكومة من التكنوقراط، بالاضافة الى استرداد الاموال المسروقة والمهربة الى خارج العراق”.
وتابعوا ان”بعض المضربين طالبوا ايضا، بكشف اسماء المتورطين بقضايا الفساد الذين تم كشفهم على وسائل الإعلام منذو سقوط الصنم وإلى يومنا هذا
وأكدوا انهم سوف يستمرون بالإضراب عن الطعام من مساء اليوم الجمعة وحتى صباح الأحد المقبل .

وقال امام جمعة الكوت السيد حسن الحسيني ، ان ابناء العراق اليوم  احتشدوا هنا في مسجد الكوت وكما هو في عموم مناطق العراق لاجل تنفيذ خطوة  اصلاحية شرعية قانونية. وهي الاضراب عن الطعام لتعبير عن الرفض القاطع لاشكال الفساد الذي استشرى في موسسات الدولة وابرزها البرلمان والحكومة وموسساتها ، وبرغم المطالبات بالاصلاح والخطوات السابقة الا اننا لم نلمس اي احراز شيء يذكر واستمرار الفساد وصمت البرلمان والسلطات على هذا النهج الذي نخر جسم العراق واهله .

واضاف ، ان هذه الخطوة المباركة  مكملة للدعوات التي اطلقها سماحة السيد مقتدى الصدر السابقة والتي  جاءت لاجل انقاذ العراق من الضياع والدمار الذي فيه هو بسبب الفساد ، وهذه ضاهرة حضارية. تمت من قبل في العديد من الدول وهنا تعد سابقة ولم ينهض بها من قبل اي من ينادي في تحسين الوضع. ، رغم الماسي التي لحقت بنا .

واضاف  السيد حسن الحسيني الناشط ، ان هذه الدعوة المباركة تاتي لاجل ان نبعث برسالة الى احرار العالم والى شرفاء العراق اننا مستمرون بالمطالبة السلمية لاجل نيل حقوقنا التي سلبها منا الساسة العراقيين .

وعبر ناشطون من مختلف المحافظات ان احتجاجنا قاًئم مازال هناك فساد الى حين الاصلاح مادام فينا لب ينبض والعتب على من يتباكى من الفساد ولم الصمت ولم يحرك ساكن برغم الويلات التي لحقت بابناء العراق الجريح.انتهى

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان