جماهير واسط تحتشد مضربة عن الطعام في 27 مسجد و حسينية للمطالبة بالاصلاح

2016-09-10
41

imageimage

 

dsc03125

dsc03128

 

العراق الحر نيوز/ واسط/جبار التميمي

احتشدت الحشود الجماهير المضربة عن الطعام في محافظة واسط ،وعقب انتهاء صلاة الجمعة لاعلانهاء الاضراب عن الطعام في نو 27 مسجد وحسينية للاجتاج ضد استمرار الفساد في مؤسسات الدولة وعدم اجراء الاصلا في مفاصلها.

وذكرت اللجنة المشرفة على الاضراب في واسط لوكالة العراق الحر نيوز ، بان “جماهير واسط احتشدت اليوم تلبية لنداء السيد مقتدى الصدر الذي دعا من خلاله الشعب العراقي للاضراب عن الطعام يومي عصر المعة والسبت للاحتجاج على استمرار الفساد في مفاصل الدولة والسعي للاصلاح في البلد.

فيما اعلن مضربون عن حرصهم العالي لتنفيذ هذه الخطوة التي تؤكد الشعزر بالمسؤولية تجاه الشعب العراي وعدت سابقة لم يسعى لها الشعب العراقي من قبل ، حيث اكد السيدحسن الحسيني لوكالة العراق الحر نيوز” ان هذه الخطوة تعتبر واجب شرعي تقوم به الجماهير المضربة عن الطعام للتعبير عن احجامها عن الاكل كتعبير عن الاحساس بالمسؤولية تجاه الشعب العراقي امام الله اذ انه حرم من حقوقه الشرعية على ايدي الطغمة الحاكمة التي سعت لتفشي الفساد وحرمان ابناء البلد من خيراته.

واضاف ان “مانقوم به اليوم هو تجسيد للدعوة المباركة التي اطلقها السيد مقتدى الصدر حول الاصلاح ،كخطوة حضارية وسلمية رافضين من خلالها اشكال الفساد واستمراره”.

فيما اوضح الشيخ سعيد العتابي بان “خروج ابناء البلدضد المفسدين واضرابهم اليوم هي بادرة اطلقها مصلح العراق وكانت خطوة شرعية ووطنية نابعة عن الوعي التام بما يجري وتصديهم بصورة سلمية لاشكال الفساد هي تكليف شرعي قبل ان يكون وطني اذ لابد للجميع ان يتضامن لاجل انهاء المعاناة ،والا لايكمن اصلاح البلد بالصمت والسكوت والاكتفاء بالتباكي واللوم والانين من الماسي دون فعل شيء للضغط على والحكومة والبرلمان الذين لايبالون لشعبهم واستمرارهم على حالات الفساد.

واشار المضرب عن الطعام علي حسن رحيمة الى اننا “نجد اليوم الشعب العراق بدا يستوعب حالات الرفض الشعبي لما يحصل من انتهاكات لحرمة البلد واستغلال غير شرعي لثرواته وحرمان ابناء الشعب وعدم الاهتمام بابسط حقوقه ، فان صوت السيد مقتدى الصدر ،كان ردة فعل قوية لاجل انتشال هذا الشعب الجريح من مهاوي الظلمة والسراق الذين عاثوا خرابا بالبلد واستمرو ا ولابد من وقفة لجميع العراقيين ، وهذه الظاهرة الحضارية قد مورست من قبل السيد موسى الصدر وغاندي والسيد الخميني وغيرهم للضغط على السلطات لاجل الخلاص من المفسدين وكي ينعم المجنمع بالخير الوفير في العراق. انتهى

التصنيفات : اخبار العراق
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان