جماهير البصرة تضرب عن الطعام وتطالب بالقضاء اشكال الفساد والسعي لاختيار حكومة تنوقرا

2016-09-10
86

14212597_660929450735999_6552474095833199337_n

وكالة العراق الحر نيوز/البصرة / محمد العيداني

شهدت البصرة اليوم الجمعة , اضراباً عن الطعام التي نظمها اتباع التيار الصدري ولمدة ثلاثة ايام تلبية لدعوة سماحة السيد مقتدى الصدرللشعب العراقي للمطالبة باالاصلا حونبذ الفساد، فيما حُدد الاضراب بـ 45 مسجدا وحسينية من مختلف الاديان السماوية في عموم المحافظة.

وقال المشرف على الاضراب عن الطعام في جامع الشهيد السيد اسامه الموسوي في منطقة خمسه ميل، وسط محافظة البصرة، سعد المالكي لوكالة العراق الحر نيوز،انه “بناءً على توجيهات سماحة السيد مقتدى الصدر اعزه الله نظم اتباع التيار الصدري في محافظة البصرة بعد صلاة الجمعة اضرابا عن الطعام في غالبية نواحي واقضية المحافظة في مختلف الاماكن العبادة للمجتمع البصري “، مبيناً أن “الاضراب سيستمر حتى فجر يوم الاحد المقبل”.

وأضاف المالكي، أن “الاضراب عن الطعام وقبله الاضراب عن الدوام هو من اجل الضغط على الحكومة المركزية للاصلاح والتغيير في جميع مؤسسات الدولة العراقية ومحاسبة وتحجيم المفسدين الذين تلاعبوا بمقدرات وأموال الشعب المظلوم”،

وأوضح المالكي، أن “التجمع للاضراب عن الطعام سيكون في 45 مكانا تم تخصيصه في اقضية ونواحي ومركز المحافظة من مختلف الاديان الاماكن العبادة المساجد والحسينيات والكنائس والمعبد الصابئة المندائيين “، مشيراً الى انه “تمت تهيئة الاحتياجات اللازمة والضرورية لإنجاح الإضراب من الحماية اللازمة من خلال التنسيق مع الجهات الأمنية والشباب المضربين وتهيئة مفارز الطبية في جميع أماكن الإضراب للحالات الطارئة مع تواجد رجال الدين في أماكن الإضراب لأجل تأدية صلاة الجماعة والأمور العبادية الأخرى”.

وطالبوا المضربون عن الطعام أن “الاضراب يأتي للضغط من اجل تشكيل حكومة تكنوقراط وحيادية القضاء واستقلال مفوضية الانتخابات وتقديم الخدمات والقضاء على الفساد والاصلاح في مؤسسات الدولة وتشكيل حكومة من التكنوقراط، وبالاضافة الى استرداد الاموال المسروقة والمهربة الى خارج العراق, وغيرها من المطالب الجماهيرية”.

وكان مكتب السيد الشهيد الصدر قدس في محافظة النجف أصدر، يوم الأربعاء (7 ايلول 2016)، ستة توجيهات بشأن تنظيم الإضراب عن الطعام الذي دعا إليه السيد مقتدى الصدر، فيما شدد على ضرورة توفير الاحتياجات الخاصة بـ”المضربين عن الطعام”.

يذكر أن السيد مقتدى الصدر قد دعا، يوم الجمعة، (2 من ايلول 2016)، الموظفين الى الإضراب العام، يومي الأحد والاثنين، للضغط على الحكومة بتنفيذ الإصلاحات، وشدد على بقاء الموظفين أمام دوائرهم دون ممارسة أعمالهم باستثناء الأمور الطارئة والحسّاسة، فيما دعا المواطنين الى الإضراب عن الطعام في المساجد والكنائس، ابتداءً من الـ9 من شهر أيلول الحالي، ولمدة يومين. انتهى

التصنيفات : آراء حرة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان