بجهود اطباء الكوت …(ضمياء )بعد عقدين من العقم ستصبح (ام) قريبا

2016-09-06
117

 

العراق الحر نيوز / واسط / تقرير-حسين الجلاوي

(ضمياء ) المهجرة من احدى المحافظات الاخرى الى محافظة واسطو التي ترقد حاليا في المشفى والتي كانت قد راجعت هذه المريضة، كونها تعاني من العقم الدائم ،ورغم المعالجات الا انها لم تنجب الأطفال ، باثرالإسقاطات المتكررة.

ففي مستشفى الكوت للنسائية والاطفال وتحديدا بوحدة العقم بدات جلسات المعالجة المتكررة ،وعلى اثرها أخبرتها الطبيبة المشرفة عليها  بإنها (حامل ) ،ضمياء اصابتها الدهشة ولم تستوعب الموقف وقد اجهشت في البكاء وكانها فقد شخصا توا،وكذلك زوجها هو الاخر فقد شعوره عند سماعه الخبر ، اذن سبب عدم انجابها كان بسبب نتائج الفحص السابقة اثبتت ان البويضات لديها قد شارفت على الاضمحلال والخمول ،كونها قد اقتربت من الدخول في سن اليأس .

فضيماء التي ناهز عمرها الخامسة والاربعين ،اليوم وبعد 20 عاما من الزواج، بعد ان عاشت لسنوات حالة الياس والحرمان ،وبمن الله عليها حملت بطفل حاليا،وستصبح اما قريبا.

تحدثت الطبيبة المشرفة عليها  (وفاء السعيدي )لوكالة العراق الحر نيوز  قائلة “ان المريضة ضمياء عاشت حالات صعبة جدا بسبب ضعف الهرمونات  لديها حيث تطلب الامر منا ان نعقد لهاجلسات علاج مستمرة حتى تصل الهرمونات الى مستوى التبويض خاصة و ان المريضة تعاني بسبب من فشل التبويض.

وتابعت السعيدي ” ان  مشكلة الانجاب لن تقف عن حد ضمياء بل كان زوجها هو أيضا يعاني من ضعف في الحيوانات المنوية،إذ تم علاجه داخل مركز عقم المستشفى بإشراف الدكتور ضياء الدين.

هذه حالة نادرة عاشها اثنين من المتزوجين الذين مروا باحلك الظروف الزوجية طوال عقود من الزمن ، فطلبوا من الله ان يكحل نواظهما  بجنين وطفل  يحمل اسمهيما في هذه الدنيا ،وبمشيئة الله وبجهود اطباء من الكوت قد ككللها الله بالنجاح ، فطابت الانفس لهذه النتيجة الطيبة  معا.انتهى

التصنيفات : تقارير وتحقيقات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان