امام جمعة الكوت ينتقد عملية رفع اسعار المواد من قبل التجار خلال شهر محرم

2016-10-14
219

العراق الحر نيوز / واسط/ محمد دنبوس
انتقد خطيب جمعة الكوت السيد حسن الحسيني ، عملية زيادة ورفع الاسعار للمواد من قبل التجار ، وبضمنها المواد الغذائية والخضار في اغلب الاسواق وخلال شهر محرم الحرام وبالتزامن مع حلول واقعة عاشوراء الاليمة .
وقال الحسيني خلال القاءه خطبة صلاة الحمعة التي اقيمت في مسجد الكوت الاكبر ، اليوم ، والتي حضرها مراسل العراق الحر نيوز ، اننا نستهجن الافعال التي يقوم بها التجار خلال شهر محرم والتي تزامنت مع مرور الايام العاشورائية ، والتي تمثلت برفع اسعار المواد الغذائية والخضار في الفواكه ، وزيادتها الى ثلاثه اضعاف من قبلهم ومن قبل الباعة ،مستغربا ان اغلبهم يقيم شعيره محرم ويسعى لتوزيع الثواب من خلال المواكب على الناس ،واصفا ذلك بالازدواجية بين رفع الاسعار والجشع من جانب ومن جانب اخر يقوم بتقديم الثواب الذي حصل عليه من قيمة رفع الاسعار ،عادا ذلك استغلال ولايمت الى التعامل الحسن وخصوصا في هذه الايام التي لابد من بذل المزيد من العطاء لاجل احيا الشعائر الحسينية الاليمة .

،واشار الحسيني في خطبته الى ،” ان من اهم الانجازات التي انجزتها حركة الحسين وشهادته ، هي سلب شرعية الانظمة الطاغية والمجرمة. وكشفت سوآتها للناس جميعها. ونقشت درسا خالدا لكل البشرية ان الموت افضل من الحياة بلا كرامة مع الظالمين”.
واستذكر قول الامام الحسين الشهير ،/اني لا ارى الموت الا سعادة والحياة مع الظالمين الا برما / في اشارة الى ان المؤمن تكون حقوقه محفوظة كحق الحياة وحق الامان وحق الارض وما فيها من ثروات.”.
وشدد الحسيني على “ان الانسان لابد من ان يمارس حياته حرا في الفكر والابداع والتطور ضمن محددات القوانين الالهية التي تحفظ الانسان من الانزلاق الى البهيمية والتوحش”.
ولفت الى ان ” اكثر من ثلاثين ثورة قد تفجرت بعد شهادة الحسين /ع /ضد بني امية في العراق وخرسان وافريقيا وشمال افرقيا ، ومن ثم العباسيون ،ولم ينفع استعمال الخداع الديني لاسكات الناس عن المطالبه بحقوقهم ، ففضل الحسين /ع / يتجلى على المسلمين اذ لولاه عليه السلام لما بقي من الاسلام الا اسلام معاوية ويزيد عليهم لعائن الله. انتهى

التصنيفات : آراء حرة | شؤون الناس
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان