العبادي يزور الجسر الذي أعدم فيه العذاري ويؤكد: عوائل الشهداء شركاء بالنصر

2016-06-26
88
السومرية نيوز/ بغداد
أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأحد، أنه زار الجسر الذي أعدم فيه الجندي مصطفى العذاري على يد تنظيم “داعش” في مدينة الفلوجة، وفيما أشار إلى أن عوائل “الشهداء” شركاء في “الانتصارات” التي تحققها قوات الأمن، تعهد بـ”سحق” عناصر التنظيم وتحرير الأراضي العراقية من سيطرتهم.
وقال العبادي عقب تناوله وجبة إفطار مع عدد من تلك العوائل بعد عودته من الفلوجة، بحسب بيان لمكتبه تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، “نحيي الآباء والأمهات والزوجات والأخوة والأبناء لعوائل الشهداء ونحيي الجرحى ونتمنى لهم الشفاء العاجل ونحيي أبطالنا الذين يحققون الانتصارات”، مبينا أن “عوائل الشهداء شركاء أساسيين في تحقيق الانتصارات التي نشهدها اليوم ولولا تضحيات أبنائهم لما تحققت الانتصارات”.
وأضاف العبادي “كنت اليوم في الفلوجة وتجولت في اغلب أحيائها وذهبت للجسر الذي اعدم فيه الشهيد البطل مصطفى العذاري وهو دليل على أن الظلم لن يدوم وان أبطالنا تمكنوا من دحر هؤلاء وهذه البطولات أبهرت جميع دول العالم”.
وأشار إلى أن “الفلوجة عادت إلى حضن الوطن كما عادت عدد كبير من المدن والقصبات والأقضية والنواحي واحدة تلو الأخرى ومستمرون لحين سحق الدواعش وتحرير كل بقعة من ارض الوطن”، لافتا إلى أن “الصراعات أدت إلى ضياع الموصل وبقية المناطق واليوم البعض يتصارع على المناصب وغيرها”.
وتابع العبادي أن “الأزمة والمحن تخلق بلد قوي وشعب صلب قادر على البناء والعطاء وان بلدنا سائر على الطريق الصحيح”، مؤكدا أن “الحكومة تسعى لتوفير كل ما من شأنه أن يوفر الحياة الكريمة لعوائل الشهداء”.
وكان العبادي أعلن من الفلوجة، اليوم الأحد، عن تحرير المدينة من سيطرة تنظيم “داعش” بشكل كامل، وفيما رفع العلم العراقي وهو يتوسط عشرات المقاتلين قرب مستشفى الفلوجة العام وسط المدينة، تعهد برفع العلم العراقي في مدينة الموصل “قريباً”.
التصنيفات : سياسية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان