الدولة العشائرية والعوائلية

2023-04-08
131

ع.ح.ن(IHN)

بقلم :عدنان أبوزيد

المحسوبية والمنسوبية، هي سياق متجذر في مؤسسات الدولة العراقية منذ تأسيسها، ولم يؤثر توالي الحقب والتجارب

على ازاحتها تماما، كما الحال في الديمقراطيات المتطورة، لاسيما أوربا الغربية، التي تنعدم فيها الظاهرة تماما.
٠٠
وهذا النسق المتفسخ، وغير المهني، يقترب من كونه قاعدة عامة في مؤسسات الدولة وحتى الأحزاب، حيث تؤسس العلاقات والوظائف على أساس القرابة والانتماء العائلي والعشائري.
٠٠
وترصد الكثير من المناصب المعتبرة في مؤسسات الدولة المختلفة، التي استندت في معاييرها ليس على الخبرة والمؤهلات والأداء التراكمي والرؤية العلمية والثقافية والأخلاقية، بل على علاقات القرابة والصلات الضيقة.
٠٠
والمحسوبية والمنسوبية في العراق، اصطلاحات يتداولها المواطن كثيرا، لأنه يلمسها، بعد إن تحولت إلى آلية مشروعة تحتكر فرص العمل والترقيات للأفراد الذين لديهم انتماءات سياسية أو عائلية محددة.
٠٠
لا يمكن القول إن مؤسسات الدولة العراقية تتوفر على لجان نزيهة ومستقلة تماما عن التأثيرات الحزبية والعشائرية والعائلية لاختيار المرشحين للوظائف والدرجات الحكومية والعامة، وكل ما يحدث هو محاصصة مكوناتية، نزولا إلى المسميات الأضيق.

الدولة العشائرية والعوائلية

التصنيفات : مقالات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان