التركمان  يهددون العبادي بإجراءات نيابية وقضائية اذا لم يغير من سياسته ضد المكون التركماني

2016-08-22
77

وكالة العراق الحر نيوز / بغداد

هدد رئيس الجبهة التركمانية في مجلس النواب أرشد الصالحي، رئيس الوزراء حيدر العبادي بإجراءات نيابية رادعة واخرى قضائية أن لم يٌغير من سياسته ضد المكون التركماني.

 وقال الصالحي إن “الجبهة التركمانية لديها 3 نواب من البرلمان يمثلون محافظة صلاح الدين”، مشيرا إلى أن هؤلاء النواب لا يمتلكون القرار السياسي لإدارة البلد “وان المكون التركماني ظلم بعدم إشراكه في القرار السياسي من خلال تمثيله بالكابينة الوزارية”.

 وأضاف أن “العبادي وبعض الكتل السياسية همشت التركمان في البرلمان لأسباب سياسية وطائفية”، مشيرا إلى أنهم “لا يملون اي قرار في الشأن السياسي بسبب سياسة العبادي المعادية لهم فضلا عن موقف بعض الكتل المعادية لهم”.

وأشار إلى أن “الجبهة التركمانية لن تنسحب من العملية السياسية لوجود الاقصاء إلا أنها سترفع دعوات قضائية ضد كل من يُساوم التركمان وإقصائه من العملية السياسية في اتخاذ القرار”.

 وبين أن “هناك سياسيين كبار ونواب يُخططون لما بعد عمليات تحرير الموصل بفرض أجندات سياسية على التركمان والأقليات لتغيير مناطقهم والمواقع الجغرافية”، مشيرا إلى أن “تلك السياسة مرفوضة رفضا قاطعا بعد عمليات التحرير.انتهى

التصنيفات : سياسية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان