الأحرار النيابية موازنة عام ٢٠١٧ ستكون موازنة ديون

2016-09-08
75

العراق الحر نيوز / فرات الطوكي –

أعتبرت كتلة الأحرار النيابية، الخميس، أن إعطاء الموظفين إجازة خمس سنوات براتب اسمي كامل سيكون جزءاً من “البطالة المقنعة”، فيما أشارت إلى أن موازنة عام 2017 ستكون موازنة ديون.

وقال النائب عن الكتلة مازن المازني في مؤتمر صحافي عقده في مجلس النواب مع عدد من نواب الكتلة، تابعته وكالة العراق الحر نيوز إن “العراق في حالة ركود اقتصادي واضح”، مؤكداً على “ضرورة عدم المساس برواتب الموظفين”.

وأشار إلى، أن “الحكومة جاءت بسيناريو جديد، هو اعطاء راتب اسمي لكل موظف يأخذ اجازة خمس سنوات، وهذا سيكون جزءاً من البطالة المقنعة التي ملأت المحافظات”، مبيناً أن “هذه المحافظات تعيش تحت مستوى خط الفقر حسب التقارير الدولية”.

وتابع المازني، أن “موازنة عام 2017 ستكون موازنة ديون”، لافتا  الى انه في ال اذا اعتمدت الحكومة على تصدير نفط البصرة فستكون الموازنة مخيبة لأمل الشعب العراقي”. وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، في (30 آب 2016)، عن تصويت المجلس على مشروع قانون موازن 2017، فيما أشار إلى أن العراق سيدعم قيام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بتثبيت إنتاج النفط من أجل دعم الأسعار. انتهى

التصنيفات : سياسية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان