احتفال الخطوط الجوية العراقية بوصول أول طائرة بوينج 787 دريملاينر

2023-06-24
109

 

و.ع.ح.ن-احسان باشي العتابي

احتفال الخطوط الجوية العراقية بوصول أول طائرة بوينج 787 دريملاينر إلى البلاد.

بعد زيادة الاستقرار المحلي للخطوط الجوية العراقية ،أخذت بتوسيع شبكتها الدولية،إذ فتحت مسارات جديدة مربحة من خلال توسعة أسطولها بطائرة بوينج دريملاينر 787-8 ماكس الجديدة.

احتفلت شركة بوينج (NYSE: BA) والخطوط الجوية العراقية بوصول واستلام أول طائرة 787 دريملاينر تابعة للخطوط الجوية العراقية، وذلك ضمن حفل ترحيبي خاص بالطائرة الضخمة الجديدة فائقة الكفاءة عقد في مطار بغداد، حيث استلمت شركة الخطوط الجوية العراقية أول طائرة من طراز 787 دريملاينر من أصل 10 طائرات تم طلبها لتوسيع شبكتها طويلة المدى بشكل مربح، وبالتالي ربط العراق بمزيد من الوجهات الدولية.

ويأتي استلام الخطوط الجوية العراقية لطائرة 787 دريملاينر بعد استلامها أربع طائرات737 ماكس منذ شهر فبراير. كما أقرت الخطوط الجوية طلب لشراء 6 طائرات من طراز 737-8 ماكس و10 طائرات من طراز 737-10 ماكس، والذي سيمنح أسطول طائرات البدن الضيق لدى الخطوط الجوية العراقية المزيد من فرص التوسع عبر مساراتها الجوية الإقليمية والمتوسطة.

من جانبه ،عبر المدير العام للخطوط الجوية العراقية السيد مناف عبد المنعم، عن سعادته بانضمام طائرة 787 دريملاينر إلى أسطول الخطوط الجوية العراقية قائلاً: “فخورون باستلام طائرة 787 دريملاينر ذات المواصفات والإمكانيات الاستثنائية. فمع زيادة الحركة الجوية المحلية، أصبح من الأهمية أن يتوسع أسطولنا لاستيعاب الطلب المتزايد عبر طائرات أكثر كفاءة وقدرة لتوفير الراحة لركابنا المسافرين”.

وأضاف عبد المنعم ،أن “طائرات 787 دريملاينر و737 ماكس التي انضمت إلى أسطولنا مؤخراً، هي بمثابة مفتاح التجديد الذي يضمن لخطوطنا الجوية الاستمرارية في نقل ركابنا حول العالم بأمان وراحة تفوق التوقعات”.

ومن الجدير بالذكر ،أن الخطوط الجوية العراقية تخدم أكثر من 50 وجهة من بغداد ،حيث أخذت بتوسيع وتجديد أسطولها لدعم الزيادة المتوقعة في الأعمال الدولية والسياحة. بخاصة أن العراق شهد مؤخراً استقراراً ونمواً اقتصادياً متزايداً، ومن المتوقع أن يصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي للبلاد إلى 7% بحلول نهاية عام 2023. ومع عودة حركة النقل الجوي العالمي إلى طبيعتها، تأثرت شركات الطيران في الشرق الأوسط بزيادة حركة النقل الجوي بأكثر من 40% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي.

من جانب أخر ،قال عمر عريقات، نائب رئيس المبيعات والتسويق لمنطقة الشرق الأوسط في بوينج ،أن”ذلك الحدث يمثل بداية مشرقة للخطوط الجوية العراقية باستلام أول طائرة 787 دريملاينر، والتي ستدعمها في ربط العراق بالعالم”.

وأضاف عريقات،أن “بوينج ستواصل دعم طموح الخطوط الجوية العراقية لتحقيق قدر أكبر من التحسين والتطوير في أسطولها”.

وفي سياق متصل ،صرح كولجيت غاتا أورا، مدير بوينج في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا ،أن “النقل الجوي يعتبر أحد الروافد الرئيسية للنمو الاقتصادي؛ وذلك من خلال خلق فرص عمل جديدة، بالإضافة إلى تسهيل التجارة وتمكين السياحة ودعم التنمية المستدامة”.

وأضاف غاتا أورا ،أن “هبوط طائرة بوينج 787 على الأراضي العراقية، يعد خطوة مهمة في ربط الشعب العراقي بالمنطقة والعالم أجمع، نتطلع في بوينج إلى دعم الحكومة العراقية والقطاع الخاص العراقي في تطوير الأسطول التجاري العراقي، إلى جانب تطوير البنية التحتية للطيران التجاري في البلاد.”

ويذكر أن طائرة 787-8دريملاينر تتسع 248 راكباً،ويمكنها الطيران حتى 7305 ميلاً بحرياً 13,530 كم في تكوين نموذجي من فئتين، وتمتاز باستهلاك وقود أقل بنسبة 25% وانبعاثات أقل بنسبة 25% مقارنةً بالطائرات الأخرى، حيث قلصت طائرات 787 من الانبعاثات الكربونية بنسبة تزيد عن 141 مليار رطل منذ دخولها الخدمة في عام 2011.

التصنيفات : اقتصاد
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان