اتهام لجنة الامن والدفاع النيابيه للولايات المتحدة الامريكيه بالتستر على عصابات داعش

2016-06-30
188

اتهمت لجنة الأمن والدفاع النيابية، امس الأربعاء، الولايات المتحدة الأمريكية وتحالفها الدولي بالتستر على عصابات داعش الإجرامية من خلال غض طرفها عن أرتال الدواعش المتنقلة داخل العراق، فيما طالبت القائد العام للقوات المسلحة بضرورة تفعيل التحالف الرباعي بقيادة روسيا لضرب تلك العصابات.
وقال عضو اللجنة اسكندر وتوت ” إن “التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية تنصل عن اتفاقيته الموقعة مع العراق حول ضرب مواقع العصابات الإجرامية المتواجدة على أراضيه، إضافة لاتخاذها ورقة ضغط على دول المنطقة لحماية مصالحها الإستراتيجية”، مبيناً أن “طائرات التحالف الدولي توفر الحماية لتلك الارتال سعياً منها لتحقيق مصالحها في العراق”.
وتساءل وتوت عن “غياب دور قيادة القوة الجوية في ضرب الجماعات الإجرامية، ولماذا لا تسمح باستخدام طائرات الـF16″، موضحاً “أني أرسلت عدة رسائل للقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي عن غياب دور القوة الجوية في معارك التحرير إلا أن الأخير لم يجب على تلك الرسائل حتى الآن”.
وطالب وتوت الحكومة العراقية بـ “ضرورة تفعيل التحالف الروسي الإيراني السوري في العراق والإسراع بالانضمام أليه عسكرياً لضرب العصابات الإجرامية”، عازياً سبب ذلك “لإمتلاكه الجدية في دحر التنظيمات الإجرامية خلاف لما يتملكه التحالف الدولي”.
وكشف عضو مجلس ناحية عامرية الفلوجة صباح العيساوي، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل هروب رتل مكون من 256عجلة دفع رباعي يضم المئات من عناصر وقيادات تنظيم داعش الإجرامي بعد محاصرتهم من قبل القوات الأمنية وأبناء العشائر في مناطق جنوبي مدينة الفلوجة، فيما أشار إلى أن التحالف الدولي والقوات الأمنية انسحبت ولم تشرع بضرب الرتل المذكور.
ويتألف التحالف الدولي من 62 دولة تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ويتبع سياسة الأرض المحروقة عند تحرير أية مدينة تناط ضمن مهامه،إضافة لتوفيره غطاءً جوياً لعناصر داعش بهدف حمايته من التقدم العسكري للقوات الأمنية والحشد الشعبي، فضلاً عن تقديم الدعم العسكري واللوجستي للعناصر الإرهابي، فيما يشرع التحالف الدولي بقصف قطعات الجيش والحشد الشعبي بصورة متفاوتة بسبب تحقيقها انتصارات على عناصر داعش، فيما تتذرع قيادة التحالف بأن القصف كان عن طريق الخطأ.

التصنيفات : اخبار العراق
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان